"الجبهة الشعبية" تشعل أزمة دبلوماسية بين بلجيكا وإسرائيل

11 فبراير 2020 - 23:04
صوت فتح الإخباري:

 قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، باستدعاء القائم بأعمال سفير بلجيكا لديها، باسكال بوفين، لجلسة توبيخ، على خلفية قرار بروكسل دعوة رئيس منظمة معنية بالدفاع عن أطفال فلسطين، والتي تقول تل أبيب أنها على صلة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إلى المشاركة في جلسة لمجلس الأمن الدولي.

وذكرت قناة "كان" العبرية، أن "هذه المرة الثانية التي تستدعي فيها إسرائيل القائم بأعمال السفير البلجيكي لدى تل أبيب، لجلسة توبيخ خلال أسبوع".

وأوضحت القناة العبرية، أن خارجية الاحتلال، سبق أن استدعت "بوفين"، الخميس، احتجاجا على دعوة بلاده رئيس "الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فرع فلسطين"، براد باركر، للمشاركة في جلسة لمجلس الأمن.

وتتهم تل أبيب، "باركر"، بقيادة تنظيم "معادٍ لإسرائيل"، على علاقة وطيدة بـ "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".

وردت بروكسل، الجمعة، على تل أبيب بالمثل عبر استدعاء سفير الأخيرة لديها "عيمانوئيل نحشون" للتوبيخ.

وذكرت بروكسل، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، في بيان وقتها، أنها تنسق مجموعة عمل معنية بالأطفال في النزاعات المسلحة استعدادا لمناقشات قامت بإعدادها، بمجلس الأمن.

ويتهم "باركر"، ومنظمته، إسرائيل، بارتكاب "جرائم حرب وتعذيب الأطفال"، وهو ما تنفيه الأخيرة وتعتبره اتهاما باطلا لا أساس له من الصحة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق