وكالة: موازنة الإدارة الأمريكية الجديدة لا تتضمن تمويلا لقوات الأمن الفلسطينية

12 فبراير 2020 - 13:31
صوت فتح الإخباري:

 كشف موقع (جيه أن أس) اليهودي الأمريكي مساء يوم الأربعاء، ان موازنة الإدارة الأمريكية والتي تم نشرها يوم الاثنين الماضي لم تتضمن للمرة الاولى تمويلا للأجهزة الأمنية الفلسطينية.

 في حين انها تضمنت تخصيص 200 مليون دولار، ستقدم الى "صندوق التقدم الدبلوماسي" الذي يمكن استخدامه لتنفيذ خطة السلام في الشرق الاوسط، وعلى الرغم من ان الموازنة تضمنت اتفاقا"استئناف المساعدات الأمنية في الضفة الغربية.

وأوضح الموقع، أنّ مثل هذا الإجراء (إستئناف المساعدات) قد يتطلب من السلطة الفلسطينية قبول "خطة ترامب" التي رفضتها بالفعل، ويسري مفعولة في اكتوبر تشرين الاول، وبحسب ما ورد في الموقع، حثت إسرائيل إدارة ترامب على إصلاح ATCA للحفاظ على المساعدة الأمنية للأمن الفلسطيني.

وذكر، أنّ آخر ميزانية، تم توقيعها في ديسمبر، تم تخصيص 75 مليون دولار لمساعدة السلطة الفلسطينية.

في العام الماضي، كان 60 مليون دولار من المساعدات الأمريكية ل P.A. تم قطع قوات الأمن وفقًا لقانون توضيح مكافحة الإرهاب ( (ATCA، الذي تم توقيعه ليصبح قانونًا في أكتوبر / تشرين الأول ، والذي يوفر الحماية للضحايا الأمريكيين للإرهاب الدولي.

وبحسب ما ورد في الموقع، حثت إسرائيل إدارة ترامب على إصلاح ATCA للحفاظ على المساعدة الأمنية.

وتشمل بنود الميزانية الأخرى:
1-مبلغ 3.3 مليار دولار المقدم لمساعدة عسكرية لإسرائيل، وفقًا لمذكرة التفاهم العشرية التي تم الاتفاق عليها أثناء إدارة أوباما.
2- 1.3 مليار دولار كمساعدة اقتصادية وأمنية للأردن 
3- 5 ملايين دولار لدعم المهاجرين اليهود إلى إسرائيل ، بما في ذلك من الاتحاد السوفيتي السابق وأفريقيا
4- 30 مليون دولار لبعثة القوة والمراقبين متعددة الجنسيات في شبه جزيرة سيناء ، التي تشرف على تنفيذ الأحكام الأمنية لمعاهدة السلام المصرية الإسرائيلية لعام 1979.
5- 62.2 مليون دولار كمساعدة اقتصادية
6-  50 مليون دولار كمساعدات عسكرية للبنان.
7- حوالي 85.92 مليون دولار لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (UNIFIL) 

وأشارت نقلاً عن وزارة الخارجية، إلى أنّه "لا تزال المهمة تخدم مصلحة الأمن القومي الأمريكية ذات الأولوية من خلال الحفاظ على الأمن والاستقرار بين إسرائيل ولبنان ، ومساعدة الحكومة اللبنانية في بسط سلطتها على جنوب لبنان.

وشددت، أنّ هذا بدوره يساعد على منع "حزب الله" والمسلحين من أن تكون قادرة على شن هجمات ضد إسرائيل ".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق