فضائل رمضان عند عباس.. قطع الرواتب!

06 يوليو 2017 - 21:38
النائب عبد الحميد العيلة
صوت فتح الإخباري:

لم يشهد التاريخ لا القديم ولا الحديث ما يقوم به رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من قطع راتب أي موظف يختلف معه في الرأي أو يعارضه في سياسته.. ولا عجب أن يردد عبارته المشهورة أنا ربكم الأعلى.

حقاً إنه قارون الثاني بعد أن امتلك خزائن السلطة ويتحكم في رقاب العباد ورواتبهم.. والواضح أن عباس يجهل ما فعله الله في قارون حيث خسف به وبماله الأرض .

هل فكرت يا عباس كم موظف.. كم أم أو أب.. كم مريض.. كم طالب.. يرفع يداه الى السماء في هذا الشهر الفضيل ليقول حسبي الله ونعم الوكيل فيك وفي كل من ساهم في قطع رواتبهم.. تأكد ياسيادة الرئيس أن دعوة المظلوم لا ترد.. وأنك في أيامك الأخيرة.. هل فكرت في ذلك وأنك مغادر مكاناتك كلها قريبا.. وهل تعتقد أن من حرمته حقوقه سيتركك أنت وأبنائك.. لن تنفعك جنسيتك القطرية.. فقطر الآن في مهب الريح.. إلى هذا الحد هانت عليك نفسك في قطع رواتب الموظفين والأسري وأسر الشهداء والنواب.

 نصيحتي لك لا تستمع لبطانة السوء من حولك بل البطانة المجرمة.. هم من يورطونك.. اعمل على إعادة كل من قطع راتبه قبل أن تتبوأ مقعداً في النار.. عندها لن ينفعك المال ولا البنون.. إن فعلت ذلك فهو خيراً وإن لم تفعل فنحن مجموعة من النواب سنتخذ خطوات قانونية على المستوي المحلى والعربي والدولي سنفاجئ الجميع بها وال بيته زجاج ما يرمي الناس بالحجارة والفساد مغطيكم من أعلى رؤوسكم لأخمص قدمكم وإن غداً لناظره قريب.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق