• طولكرم
    29°
  • اريحا
    34°
  • بيت لحم
    29°
  • نابلس
    29°
  • رام الله
    29°
  • الخليل
    29°
  • القدس
    29°
  • رفح
    27°
  • غزة
    29°
الدولار الامريكي
الدينار الاردني
اليورو
الجنيه المصري
3.57
5.03
4.16
0.2

بالفيديو.. قيادي فتحاوي: دحلان لايسعى لـ«السلطة» وتيار الإصلاح يعمل على إنقاذ غزة

12 يونيو 2017 - 13:26
صوت فتح الإخباري:

أكد د. أيمن الرقب أستاذ العلوم السياسية والقيادي البارز بحركة فتح، أن القضية الفلسطينية قضية الأمة العربية كاملة، ولن تشفى الأمة العربية من آلامها إلا بعد حل القضية الفلسطينية، فالسرطان الصهيوني طيلة وجوده في المنطقة، سيلتهم كل الأخضر واليابس، ولن يهنأ إلا بتفتيتها.

وقال الرقب خلال لقاءه مع الإعلامي يوسف الحسيني، خلال برنامجه، بتوقيت القاهرة، المذاع عبر قناة «ON» الفضائية المصرية، "أن مصر بعد فترة من صراعها مع الإرهاب أدركت أن الأوضاع الاقتصادية والإنسانية بغزة، تمثل جزءًا أصيلًا في حل الأزمة الأمنية المصرية"، مضيفًا أن غزة تعيش بالقرب من سيناء وأن الوضع الأمني المصري، مرتبط بالأوضاع الإنسانية في غزة، وسعت مصر خلال العام المنقضي من خلال الرباعية الدولية، لوضع حلول حقيقية للأزمة الفلسطينية وخاصة في قطاع غزة المحاصر.

وأضاف، "سعت مصر لحل الأزمة الإنسانية في قطاع غزة، الذي يعاني من أزمات أهمها البطالة وانقطاع التيار الكهربائي، على مدار 11 عامًا من الحصار، أصابت حركة المواطن الغزي بحالة من الشلل، إلا أنه كان ولابد من وجود حراك تجاري بين الجانبين المصري والغزي"، مشيرًا إلى ضرورة الاستفادة من تقارب البلدين على المستوى الاقتصادي، حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بين القطاع والاحتلال بنحو 7 مليار دولار، وهو ما لابد أن يتحول في اتجاه القاهرة.

وعن سبب التقارب بين القاهرة وحماس في الفترة الأخيرة، قال الرقب: " أنه وبعد محاولات جادة من القيادة المصرية للتوصل لحل الأزمة (الفلسطينية –الفلسطينية) «فتح – حماس»، أدركت القاهرة أن السلطة الفلسطينية وحركة حماس غير جادين في المصالحة؛ ففي سبتمبر كانت هناك محاولة مصرية سعودية أردنية إماراتية، لإنهاء الانقسام الفتحاوي، وترتيب البيت الفلسطيني لمعالجة الملفات التي ستفضي إلى إيجاد حلول واقعية للوضع الأمني في مصر"، كاشفًا أن العمليات الأخيرة  التي شهدتها  سيناء تم ذكر عدد من الأسماء الفلسطينية الحمساوية بين منفذيها.

واستطرد الرقب: "وبعد رفض السلطة الفلسطينية لاتخاذ خطوات جدية في طريق المصالحة اتجهت العين المصرية إلى ابن من أبناء غزة، وهو رجل غزة القوي، القيادي بحركة فتح، والنائب بالمجلس التشريعي، محمد دحلان، الذي يعد من أقوى الشخصيات الفتحاوية في غزة والذي يستطيع أن يشكل الأوضاع الحالية ويؤثر فيها بشكل فعال وملحوظ".

وعن أهمية الحراك المصري تجاه غزة، كشف الرقب، أن الحراك المصري نحو قطاع غزة هو حراك من أجل الإنسانية، للحيلولة دون تفشي ظاهرة الإرهاب التي انتشرت نتيجة الحصار والبطالة والأزمات التي يمر بها القطاع طيلة 11 عامًا مضت.

وتطرق الدكتور في العلوم السياسية إلى المنطقة العازلة على الحدود المصرية الفلسطينية، مؤكدًا انه كان لابد من إشراك طرف فتحاوي فلسطيني لاستمرار الضمانة والجدية بين حركة «حماس» والجانب المصري، وهو ما يقوم به الآن التيار الإصلاحي بحركة «فتح» والذي من المنتظر أن يظهر بشكل رسمي داخل قطاع غزة، من خلال أجهزة شرطية مشتركة، ومن خلال حكومة من المتوقع أن يتم تشكيلها في وقت قريب لإدارة القطاع بشكل يساعد أهالي القطاع على نيل حقوقهم المهدورة طيلة 11 عامًا.

نافيًا كل ما يتردد عن نية في فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، مؤكدًا ان هذه الخطوات ماهي إلا خطوات في طريق الإصلاح، مشيرًا إلى تقديم حركة حماس في الآونة الأخيرة وبعد التفاهمات بينها وبين التيار الإصلاحي بقيادة النائب الفتحاوي والقيادي البارز بحركة فتح محمد دحلان، بوساطة مصرية، كل ما يثبت حسن نواياها تجاه تنفيذ هذه الاتفاقيات والتفاهمات.

وأضاف، "من أهم ما قامت به حركة «حماس» مع الجانب المصري لإثبات حسن النية والجدية في إيجاد الحلول الجذرية لأزمات القطاع المحاصر، تمد القيادات الحمساوية حاليًا مع القيادات الأمنية المصرية بالأسماء والمعلومات اللازمة حول بعض الأشخاص المشكوك في تورطهم بقضايا إرهابية، فالكل يرى تغير دراماتيكي في العلاقة المصرية الحمساوية خاصة بعد حالة الإقصاء التي تعاني منها قطر في أزمتها الأخيرة مع الدول العربية".

وأنهى الرقب حديثه مع الإعلامي المصري، يوسف الحسيني مؤكدًا أنه لا نية للقيادي محمد دحلان في ارتقاء سدة الحكم الفلسطيني، موضحًا ان دحلان، أعلنها في أكثر من تصريح له أنه غير ساع للسلطة ولكن همه هو الإنسان الفلسطيني، وإنه إن كان يملك حق الاختيار لمن يصلح لمنصب رئيس السلطة الفلسطينية لكان الأولى بها والذي يستحقها هو القائد مروان برغوثي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق