«الصحفيين»: تسهيل مهمة الصحافة الإسرائيلية في «المقاطعة» صفعة لنا

07 أغسطس 2017 - 22:02
صوت فتح الإخباري:

عبرت نقابة الصحفيين عن صدمتها من تواجد صحفيين اسرائيليين وطواقم القناتين الثانية والعاشرة في مقر المقاطعة في البيره لتغطية زيارة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لفلسطين.

واعتبرت النقابة:« أن وجود وتسهيل عمل الصحفيين الاسرائيليين يشكل صفعة وإهانة لكل صحفي فلسطيني، خاصة وأنها تأتي في وقت لا زالت فيه دماء صحفيينا تنزف من رصاص وعصي قوات الاحتلال في القدس ومختلف الاراضي الفلسطينية، وفي وقت يشهد أوسع هجمة احتلالية على الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية والعربية، حيث تم رصد 92 اعتداء وانتهاك ضد الصحفيين في تموز الماضي، ولم يمض يوم واحد على وقف بث واغلاق مكاتب قناة الجزيرة».

وتابع البيان أن هذه التسهيلات:«تأتي سياسياً في وقت تدير فيه حكومة الاحتلال ظهرها لمطالب الاردن بمحاسبة ضابط الأمن قاتل الأردنيين في مقر سفارة الاحتلال في عمان».

وطالبت النقابة رئيس السلطة محمود عباس بمحاسبة المسؤولين عن إدخال وتسهيل عمل صحافة الاحتلال إلى مقر المقاطعة لما فيه مس وامتهان للكرامة الوطنية وكرامة الصحفيين خاصة.

وجددت النقابة مطالبتها كافة المسؤولين والجهات الرسمية والأهلية والشعبية بمقاطعة صحفيي ووسائل إعلام الاحتلال الموجه من المستوى الأمني والسياسي الإسرائيلي، والمجير للتغطية على جرائم الاحتلال ولخدمة الرواية الاسرائيلية المزيفة.

وجددت مطالبتها لكافة وسائل الاعلام الفلسطينية والعربية لعدم استضافة أي صحفي أو محلل أو مسؤول إسرائيلي عبر شاشاتها وفضائها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق