كتائب شهداء الاقصى تدين محاولة اغتيال «أبو نعيم» وتطالب المقاومة بالحذر

27 أكتوبر 2017 - 14:00
صوت فتح الإخباري:

استنكر الجناح العسكري لحركة "فتح" كتائب الأقصى - لواء العامودي، محاولة اغتيال وكيل وزارة الداخلية بغزة اللواء توفيق أبو نعيم، بتفجير مركبته ظهر اليوم الجمعة بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان لها اليوم ، "في الوقت الذي تشهد به الأراضي الفلسطينية مصالحة وطنية انتظرها شعبنا لسنوات طوال، تخرج علينا خفافيش الظلام وهذه المرة في وسط النهار لتحاولة اغتيال القائد الوطني والأسير المحرر: توفيق أبو نعيم "أبو عبدالله".

وعبرت بأشد عبارات الاستنكار عن إدانتها للعملية الجبانة التي تستهدف ما اعتبرته اغتيال المصالحة الوطنية، داعيةً الكل الفلسطيني لتسريع عجلة المصالحة الوطنية وتثبيتها لمجابهة الاحتلال وأعوانه بكل قوة.

وختمت الكتائب بيانها بالقول: "خسئت كل الأيدي الحاقدة التي تحاول أن تشق الصف الوطني الفلسطيني، وندعو جميع قادة وأبناء المقاومة لأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر والتكاتف ميدانياً".

يشار إلى أن "أبو نعيم" نجا من محاولة الاغتيال الفاشلة بعد ظهر اليوم الجمعة، بعد تفجير استهدف مركبته وهو في طريقة العودة من مسجد أبو الحصين إلى منزله بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق