الرقب: القدس عاصمة دولة فلسطين ولو خسرها العرب سيندمون

11 ديسمبر 2017 - 14:21
صوت فتح الإخباري:

قال الدكتور أيمن الرقب، أستاذ علوم سياسية بجامعة القدس والقيادي في حركة فتح، أن أمريكا خرجت من عملية السلام عقب قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب في الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

وأكد أيمن الرقب، إنه لا يمكن لأحد أن يزايد على القضية الفلسطينية، مؤكدًا أن مصر دائما كانت سندًا للقضية الفلسطينية، ولم تكن السبب يومًا في تفرقة الشارع الفلسطيني.

وأشار الرقب، إلى أن كل الرؤساء الذين حكموا مصر سواء السادات، أو مبارك، وأخيرًا السيسي دعموا القضية الفلسطينية.

ونوه إلي أن الدول العربية قادرة على تهديد أمريكا، منوها بأنه إذا هددت الدول العربية بالإنسحاب من الأمم المتحدة، سيكون ذلك ضغطا على الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفا: "لو خسر العرب قضية القدس.. سيندمون".

وأفاد الرقب، بأنه للأسف هناك من مازال يعول علي الجانب الأمريكي في الوصول إلى تسوية عادلة للقضية الفلسطينية، مؤكدا أنه كان يتمني الإعلان عن انتهاء المبادرة العربية للسلام.

وأوضح أن القدس الشرقية هي عاصمة لدولة فلسطين بإعتراف المجتمع الدولي، مشيرا إلى ان الفلسطينين لا يلزمهم سلام بدون القدس ولن يقبلوا بأي مفاوضات سلام بدونها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق