دحلان شاكراًَ كل من صوّت لفلسطين: الإرهاب الأمريكي فشل والحق الفلسطيني انتصر

21 ديسمبر 2017 - 21:25
صوت فتح الإخباري:

قال القائد محمد دحلان، إن أمريكا فشلت في إرهاب المجتمع الدولي اقتصاديا، وانتصر الحق الفلسطيني، وانتصرت القدس لتترسخ في الوجدان الإنساني عاصمة محتلة لشعبنا و دولتنا الفلسطينية المحتلة".

وأضاف في بيان على صفحته بموقع "فيسبوك": شكرا لكل من صوت لصالح هذا القرار التاريخي، شكرا لكل من لم يساوم سياسيا و أخلاقيا و آثر الوقوف إلى جانب شعب يكافح من أجل الحرية و الإستقلال و الحياة الآدمية الطبيعية بعيدا عن التمييز و العنصرية و القهر، و قبل كل ذلك تحية إجلال و إكبار لشعبنا في كل مكان على هبته العظيمة و المستمرة من أجل أرضه و مقدساته المسيحية و الإسلامية، تحية خشوع وإجلال لشهداء الهبة و جرحاها و أسراها، تحية عظيمة للشهيد إبراهيم أبو ثريا و للبطلة الرمز عهد التميمي.

وتابع"دحلان": "علينا الآن أن نرد على هبة العالم معنا بنضج و سمو وحكمة، بتوحيد صفوفنا الفلسطينية فورا و دون خلق مبررات لإعاقة المصالحة الوطنية، علينا أن نقدم للعالم الذي ناصر حقنا الدليل العملي على أننا جديرين بتضامنهم و تضحياتهم، علينا أن نتحد كما اتحد العالم خلفنا و معنا لننجز ما تبقى من مهام صعبة في هذه المعركة الوطنية المشرفة، و على القادرين من الأشقاء و الأصدقاء واجبات جدية تجاه الشعوب و الحكومات التي رفضت الإبتزاز و لم تخضع للتهديد الأمريكي، كما أن عقد قمة عربية طارئة تصبح الآن ضرورية، بل واجبة، و أتوجه لجميع الأشقاء و الأصدقاء بدعوة ملحة لإطلاق صندوق دعم وإستثمار من أجل حماية المقدسات والأهل في القدس، صندوق جديد مخصص للقدس ويدار بعقلية وخبرات جديرة ومؤتمنة من أهلنا المقدسيين أنفسهم".

واوضح: "معركة القدس لم تبدأ اليوم، ولن تنتهي غدا، فلا زال الدرب طويلا و وعرا، لكن إرادتنا الوطنية و القومية و الإنسانية الموحدة توفر لنا سبلا و وسائل قوة نحن أحوج ما نكون إليها، خاصة بعد أن كاد العالم ينسى قضيتنا في خضم أزماته المتعددة و المعقدة، فالقدس أوقدت الشعلة الوطنية مجددا، و سوف لن تنطفأ أبدا، ، لأنها شعلة استقلالنا و حريتنا و سنرفعها مع علمنا الفلسطيني فوق قباب و كنائس القدس قريبا إن شاء الله".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق