دحلان جزء من النسيج الفلسطيني :

البردويل يكشف تفاصيل جديدة عن استهداف الحمدلله بغزة

20 مارس 2018 - 23:10
صوت فتح الإخباري:

قال عضو المكتب السياسي لحماس صلاح البردويل، أن خطاب عباس وخطواته كانت معدة مسبقاً وكان لدينا علم بها وتواصلنا مع الفصائل وبعض الدول العربية والجهات لتدارك الأمر والتحرك.

وأوضح البردويل في لقاء على الجزيرة مباشر، أن العبوات التي استخدمت في تفجير موكب الحمد لله مرتبطة برقم هاتف سري، وتم توجيه خطاب لشركة الوطنية لكنها قدمت معلوماتها لوزير الداخلية رامي الحمد لله، والأجهزة في غزة تواصلت مع الضفة للحصول على المعلومات لكنها رفضتا.

ونوه البردويل، أن السنوار كان حريصاً وجاداً لأبعد الحدود على المصالحة والشراكة في كل شيء، وتعرض ل للوم من بعض الفصائل لتنازله ومرونته وأرسلنا رسالة لعباس حول الشركة في قرار السلم والحرب وأن سلاح المقاومة لن يستخدم في الخلافات.

وتابع: "نأمل أن تعود الأمور للعقلانية ولا تتخذ خطوات عقابية على الأرض، ونأمل أن يستمع عباس للأصوات العقلانية التي اتصلت به، مؤكدا أن مصر حريصة على وجود وفد من حماس في القاهرة، ونحن نتدارس ذلك".

وأكد البردويل قائلا:" خيار حماس الأول الوحدة والشراكة لمواجهة صفقة القرن، وإذا رفض عباس فسنكون جاهزون لإيجاد الخطط لتوحيد شعبنا، ودحلان ليس "خطة ب" بل هو جزء من النسيج الفلسطيني"

وفي السياق ذاته، قال البردويل غزة صمدت في وجه الحروب والعقوبات ولا قيمة لعقوبات الرئيس عباس التي لوح بها ، مضيفا لن نتوجه لسيناء ولا الى صفقة القرن بل الى بلادنا، وشعبنا سيخيم على بعد من الحدود وإذا تجرأ الاحتلال واعتدى فشعبنا سيقتلع الحدود بأسنانه.

وطالب البردويل إعادة صياغة منظمة التحرير لتغادر المربع السيء، وعقد المجلس الوطني في هذا الظرف دون حضور الفصائل نوع من تفسيخ الوحدة الوطنية وتقسيم الفصائل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق