وثيقة مسربة تكشف عن قبول عباس بصفقة ترامب.. ومعارضته مؤقتة لامتصاص غضب الشارع

25 إبريل 2018 - 23:58
صوت فتح الإخباري:

فيما يمكن إعتباره مفاجأة سياسية، كشفت رسالة وجهها رون لاودر، رئيس الكونجرس اليهودي في أمريكا إلى جاريد كوشنر، مبعوث ترامب للسلام في الشرق الأوسط، عن اجتماعه مع صائب عريقات،  كبير المفاوضين الفلسطينيين، مؤخراً، لافتاً إلى أن الاجتماع تطرق للحديث عن قضية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وبحسب الرسالة، فإن "عريقات" أكد خلال الاجتماع أن ردة الفعل الرسمية ممثلة في السلطة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، بخصوص نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، هي "ردة فعل مؤقتة، هدفها امتصاص غضب الشارع الفلسطيني".

وأكد عريقات، أن الرئيس عباس منفتح على "رؤية ترامب" للسلام.

وعرض عريقات ما يراه عباس مناسبا، بخصوص الموافقة على أبو ديس كعاصمة مع ممر خاص للأماكن المقدسة.

وأشار إلى سيطرة السلطة على قطاع غزة حتى لو حدث إنفصال عن الضفة، كما تحدث عن إستمرار السلطة بمكافحة الإرهاب.

وختم لاودر رسالته بالقول، أن صحة عريقات تبدو جيد.

ونشر "عريقات" مؤخراً دراسته رقم 22 تحت عنوان "إملاءات الرئيس ترامب المرحلة الجديدة: فرض الحل حزيران 2017 – آذار 2018"، وأكد خلالها أن قرارات ترامب بخصوص نقل السفارة واعتبار القدس عاصمة لاسرائيل هي شكل البداية لمرحلة أمريكية جديدة في عملية السلام في الشرق الأوسط يمكن تسميتها بـ – المرحلة الأمريكية الجديدة – فرض الإملاءات، وأن على كل من يريد السلام أن يوافق على ما سوف تفرضه أمريكا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق