الأحمد: التسهيلات المقدمة لقطاع غزة ما هي الا صفقة لتمرير "صفقة القرن"

21 مايو 2018 - 22:40
صوت فتح الإخباري:

طالب عضو مركزية عباس، عزام الأحمد حركة حماس إنهاء الانقسام وتعزيز المصالحة الفلسطينية من أجل التصدي لـ" صفقة القرن" التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وقال الأحمد في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" مساء الاثنين، إن هذه المؤامرة تتطلب من حماس تعزيز المصالحة وانهاء الانقسام وتمكين حكومة الوفاق من ممارسة مهامها بالقطاع.

وبشأن الحديث الاميركي حول تقديم تسهيلات لحل الاوضاع الانسانية في قطاع غزة في إطار صفقة القرن قال إن هذه الافكار هدفها سياسي للقفز عن عملية سلام جدية تنهي الاحتلال وتقيم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وذلك بمعزل عن القيادة الفلسطينية وبتورط بعض الانظمة التي لم يسمها.

وفيما يتعلق بنية الادارة الاميركية تقديم خطتها لعملية السلام الشهر المقبل اوضح الاحمد ان صفقة القرن انتهت بلا رجعة حتى وان قامت واشنطن بإعلانها لأنها هي شريكة في العدوان على شعبنا وحقوقه الوطنية وغير مؤهلة لطرح أي مبادرات سياسية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق