فضيحة الغواصات الألمانية تعصف بالمشهد الإسرائيلي

05 ديسمبر 2019 - 17:18
صوت فتح الإخباري:

قال مكتب المدعي العام الإسرائيلي، اليوم الخميس، إنه من المقرر أن يتم توجيه الاتهام إلى العديد من المقربين من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في فضيحة رشوة تتعلق بغواصات ألمانية.

وقال المكتب إنه يعتزم توجيه اتهامات ضد المحامي الشخصي لنتنياهو والذي تربطه به صلة قرابة، ديفيد شمرون، وأيضا ضد رجل الأعمال ميكي جانور، إلى جانب آخرين، إلى حين عقد جلسة استماع.

ويواجه شمرون تهما تتعلق بغسل أموال، بينما يواجه جانور تهما بتلقي رشاوى، بحسب بيان صادر عن مكتب النائب العام .

وكان قد تم استجواب نتنياهو في هذه القضية، المعروفة في وسائل الإعلام الإسرائيلية باسم "القضية 3000" و"قضية الغواصات"، ولكن ليس كمشتبه به.

وكان نتنياهو وقع في تشرين أول/أكتوبر من عام 2016، اتفاقية بمليارات الدولارات، للحصول على ثلاث غواصات وسفن بحرية من شركة "تيسنكروب" الالمانية، ضد رغبة وزير الدفاع آنذاك، موشيه يعلون، وآخرين في مؤسسة الدفاع.

وتصدرت القضية عناوين الصحف لأول مرة، عندما تم الكشف عن التعاقد مع شمرون، من جانب الممثل الإسرائيلي لشركة "تيسنكروب".

يشار إلى أن شمرون ليس محامي نتنياهو فحسب، ولكنه محامي الدفاع عن جانور، الذي كان موزعا للشركة الالمانية، وكان من المفترض أن يحصل على عمولة بقيمة مليون دولار من خلال الصفقة.

ويعد جانور حاليا أحد الشهود الرئيسيين في القضيةن.

بدوره، علق رئيس حزب "أزرق أبيض"، بيني غانتس على إعلان النيابة الإسرائيلية عن لوائح الاتهام في ملف الغواصات.
 
وكتب غانتس على تويتر وفق القناة 7 العبرية: "بصفتي شخصًا خدم في مؤسسة الدفاع لمدة 38 عامًا، لم أكن أصدق أنني سأسمع وجود الفساد في الأمن الإسرائيلي، يوم حزين".

من جهته، قال عضو الكنيست عن حزب أزرق أبيض، موشيه يعالون، إن قضية الغواصات هي أخطر قضية فساد في إسرائيل في مجال الأمن.
 1
وأضاف يعالون: "سنعمل في الحكومة التي سيشكلها أزرق أبيض على تشكيل لجنة تحقيق لكشف حقيقة قضايا لم يتم فحصها بشكل كامل، وولنتنياهو بشكل خاص.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق