تيار الإصلاح يرحب بقرار البرلمان البلجيكي المناهض لمخطط الضم 

26 يوليو 2020 - 13:10
صوت فتح الإخباري:

 

رحب عماد محسن الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بقرار البرلمان البلجيكي، الذي يدعو حكومته إلى بذل جهودها من أجل ضمان اجراءات أوروبية فعالة، رفضاً لمخطط دولة الاحتلال الذي يهدف إلى ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة. 

وقال محسن: "بات في حكم المؤكد أن هناك ما يشبه الاجماع العالمي على رفض مخطط الضم، باستثناء حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل ومن خلفها إدارة ترامب، وهذا يعني أنه في حال توفرت الإرادة الفلسطينية، ومن خلفها أمتنا العربية وأحرار العالم، فإن هذا المخطط لن يمر، وسيكتب له الفشل الذريع، وسيتحطم على صخرة الصمود الفلسطيني". 

وأضاف: "نحن في أمس الحاجة إلى الإجماع الوطني الفلسطيني، على برنامجٍ نستعيد به زمام المبادرة، ونتوقف عن إعلان الرفض السلبي، وننتقل إلى إجراءاتٍ متفقٍ عليها وطنياً، كي نحول تهديد الضم إلى فرصةٍ نجني منها ثمرة نضال شعبنا على مدى عقود، ونحقق الاعتراف بدولتنا واستقلالنا الوطني".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق