محسن: تيار الإصلاح جاد في بناء شراكة وطنية مع القوى الوطنية بما فيها حماس

21 يونيو 2020 - 15:45
صوت فتح الإخباري:

أكد الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح،عماد محسن، أن العلاقة مع القوى والفصائل الوطنية بما فيها حركة حماس، تُبنى على أساس الشراكة الوطنية.

وأضاف محسن، أن تيار الإصلاح جاد في بناء شراكة وطنية مع القوى الوطنية بما فيها حماس، وقد ساهم في المصالحة المجتمعية التي شملها اتفاق المصالحة الوطنية عام 2011، وأنهى بالشراكة مع حركة حماس والقوى الوطنية أكثر من 140 حالة من شهداء الانقسام، من خلال تحقيق المصالحة المجتمعية بين أطياف الشعب الفلسطيني، وهو ماضٍ في هذا السبيل حتى انهاء آخر ملفات المصالحة، بالإضافة إلى الشراكة في المشاريع الاغاثية التي تقدمها اللجنة الوطنية الاسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي (تكافل)، وهي مستمرة في عملها حتى يومنا هذا.

ونفى الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي، الربط بين ما تناولته قناة العربية والحدث وبعض المواقع الإخبارية حول قضايا العملاء بتدهور العلاقة ما بين تيار الإصلاح وحركة حماس، خاصة بعد لقاء التقارب ما بين حركة فتح وحركة حماس.

وقال محسن: "القائد محمد دحلان رحب بالمؤتمر ونتائجه، واعتبره خطوة في الاتجاه الصحيح"، ونوه إلى موقف التيار الذي يدعم أي  خطاب للرئيس عباس وغيره من الساسة الفلسطينيين شريطة أن يحمل هذا الخطاب خطواتٍ محددة واجراءاتٍ تُنهي الانقسام وتؤسس لوحدة وطنية حقيقية، فكلنا بحاجة إلى الوحدة من أجل التصدي لخطط الضم والاستيطان ولصفقة القرن. 

وأكد محسن أن تيار الإصلاح كان السباق في تحقيق الوحدة الداخلية، ومعالجة بعض الآثار الذي تركها الانقسام، من خلال المصالحة المجتمعية وإنهاء بعض ملفات ضحايا الانقسام، والسير نحو المصالحة كمدخل حقيقي لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة، وعلى هذا يسير نحو الشراكة الوطنية لخدمة أبناء شعبنا وقضيتنا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق