قيادات فتحاوية تقدم استقالات جماعية احتجاجا على أحداث بلاطة البلد

26 يونيو 2020 - 21:51
صوت فتح الإخباري:

: تقدم عدد من مسئولي حركة فتح في مخيم بلاطة، اليوم الأحد، باستقالات جماعية احتجاجا على مقتل أمين سر الحركة في بلاطة البلد، عماد الدين دويكات، خلال مواجهات مع أمن السلطة.

وأفاد أمين سر منطقة عراق التاية، وائل جودة، بأن "مجموعة من مسؤولي المواقع التنظيمية في منطقة الشهيد إبراهيم اسد قدموا استقالاتهم، احتجاجاً على الاحداث التي شهدتها بلاطة البلد يوم أمس مع الاجهزة الامنية، وتوفي على إثرها عماد دويكات، بينما كان على رأس عمله ويحاول تقديم المساعدة للمواطنين، ومساعدتهم في ظل الظروف التي نمر بها".

وطالب جودة، بمحاسبة المسؤولين عما حدث يوم أمس، إضافة إلى محاسبة من يرفعون السلاح على أبناء شعبهم"، مشددا على أن هذا السلاح يجب أن يوجه نحو الاحتلال.

بدوره، دعا عضو الهيئة الإدارية في منطقة الشهيد ابراهيم أسد، مجاهد جودة، إلى ضرورة معاقبة الجناة في أحداث بلاطة البلد، لافتا إلى أن ما حدث أمس كان نتيجة استهتار من الأجهزة الأمنية.

وأضاف جودة، "نحن وقود للوطن ونتمنى أن يرسم دم الشهيد عماد دويكات خارطة جديدة، وأن يكون سبباً لتصوب المؤسسة الامنية اخطائها"، موضحا أن الاستقالات الجماعية أقل ما يمكن ان نقدمه من أجل الشهيد دويكات، ولنقول يكفي استهتار".

قُتل أمين سر حركة فتح في مخيم بلاطة، عماد الدين دويكات، مساء أمس، خلال شجار مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية في منطقة بلاطة البلد بمحافظة نابلس.

وخرجت مسيرة غاضبة انطلقت في منطقة بلاطة البلد في نابلس بعد مواجهات اندلعت بين الشبان والأجهزة الأمنية في المخيم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق