مواطنون يشتكون عدم نظافة غرف الحجر الصحي في غزة- فيديو وصور

13 أغسطس 2020 - 06:32
صوت فتح الإخباري:

 مرة أخرى تعاد شكاوي عدم نظافة غرف حجرهم، من قبل المحجورين العائدين إلى قطاع غزة، وأخرين يؤكدون تعرضهم للإهانة أثناء اقتيادهم للحجر الصحي، خاصة في وسط وجنوب قطاع غزة، وأبرزها "سجن أصداء المركزي".

مواطنون اشتكوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأخرين قدموا لـ"أمد للإعلام" فيديوهات وصور، حول انعدام النظافة في بعض المراكز الصحية التي تم إفرازها لحجر العائدين إلى قطاع غزة، أو تهديدهم والاعتداء عليهم ومعاملتهم على أنّهم مرتكبين جرماً.

بعض الفيديوهات التي أظهرت، مأساة بالفعل لعائدين من بلاد موبوءة، قد يكونوا مصابين بفايروس كورونا، الذي من المفترض أن يبقا مصابيه بأماكن نظيفة بعيدة عن كافة الجراثيم.

شهود من داخل الحجر الصحي في "سجن أصداء المركزي"، الذي تم تحويله لمبيت العائدين من الخارج فيه لمدة 21 يوماً، تحسباً لإكتشاف إصابتهم بفايروس كورونا، ومنع انتشار الوباء داخل أروقة القطاع، يرون تعرضهم للإهانة والإعتداء من قبل أمن حماس.

طارق دحلان معد برامج في قناة الكوفية، كتب عبر صفحته على فيسبوك، تعرضهم للإهانة والاعتداء من قبل أمن غزة، أثناء حجرهم في سجن أصداء غربي مدينة خانيونس، حيثُ قال: "الآن يتم الاعتداء علينا بالهراوات ومصادرة الجوالات".

وأضاف دحلان عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، انا ممن حجروا في سجن أصداء المركزي اليوم، نحن نتعرض لتهديد ولاهانات واعتداءات لفظية من القائمين على المركز بسبب اعتراضنا على وضع ٥ اشخاص في كل غرفة بحمام عربي مشترك وهواية وبرش ".

وأوضح، : أنّ "اعتراضنا نابع من حرصنا على التباعد الذي اوجع رؤوسنا به المسؤولين والقائمين، وبناء على ما سبق فنحن نعلن رفضنا وتصدينا للحالة التي تعامل بها معنا المسؤولين عن المركز، "احنا مش بقر ولا رد سجون حتى تقفل علينا الابواب بطريقة لا تحفظ آدميتنا".

وتابع: "يحجب عنا الانترنت المركزي للحج، الا بعد دخولنا غرف الحجر وللآن لا يعرف ذوينا اين نحن، وقد منع عنا الطعام والشراب الا بعد الدخول لغرفة الحجر، واتصالا مع ما سبق نطالب المسؤولين بإيجاد الحلول المناسبة بأسرع وقت

صلاح غبن عائد من مصر عبر معبر رفح تم حجره في سجن أصداء أيضاَ وكتب نفس الكلمات التي نشرت على صفحة " صلاح دحلان"، قائلا: "انا ممن حجرو في سجن أصداء المركزي اليوم، نحن نتعرض لتهديد ولاهانات واعتداءات لفظية من القائمين على المركز بسبب اعتراضنا على وضع ٥ اشخاص في كل غرفة بحمام عربي مشترك وهواية وبرش، واعتراضنا نابع من حرصنا على التباعد الذي اوجع رؤوسنا به المسؤولين والقائمين"

وأشار، "وبناء على ما سبق فنحن نعلن رفضنا وتصدينا للحالة التي تعامل بها معنا المسؤولين عن المركز  .. احنا مش بقر ولا رد سجون حتى تقفل علينا الابواب بطريقة لا تحفظ آدميتنا .. ويحجب عنا الانترنت المركزي للحجر  الا بعد دخولنا غرف الحجر وللآن لا يعرف ذوينا اين نحن .. وقد منع عنا الطعام والشراب الا بعد الدخول لغرفة الحجر .. واتصالا مع ما سبق نطالب المسؤولين بايجاد الحلول المناسبة باسرع وقت".

دانيال مغربي علق على ما يحدث من إهانات واعتداء على المحجورين في سجن أصدرا قائلاً: "يتم التعامل مع المواطنين المحجورين في سجن اصداء على انهم مجرمين ويتم قمعهم بأساليب قذرة، فكر السجان المجرم لا يتغير لا يمكن ان يكون انسان، الرجاء متابعة امرهم".

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق