تيار الإصلاح: ادعاءات الأحمد بحق القائد دحلان تعكس أحقاد فاشلين تخلو سجلاتهم من أي إنجاز

30 سبتمبر 2020 - 12:01
صوت فتح الإخباري:

 نفي عماد محسن الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ادعاءات عزام الأحمد بشأن إدانة القائد محمد دحلان، مستندا إلى الإعلان الواضح والصريح من الإنتربول والذي أكد فيه خلو قاعدة بياناته من اسم  دحلان، على اعتبار أن كل ما يُكال له من تهم باطلة هو بسبب الأحقاد السياسية والضغينة من مجموعة من الفاشلين الذين تخلو سجلاتهم من إنجازٍ واحد.

جاءت تصريحات "الأحمد"، من خلال قناة فرنسا 24 بخصوص احتمالات ترشح القائد محمد دحلان.

وأكد محسن، أن عزام الأحمد هو صوتٌ توتيريٌ في الساحة الفلسطينية، ولم يرتبط اسمه طيلة سنوات طويلة إلا بكل ما يعكر صفو العلاقات الفتحاوية الداخلية ومناخات الحوار الوطني الفلسطيني.

ودعا محسن عزام الأحمد وغيره من "الأصوات النشاز" إلى التوقف عن نقل مشاعر الخوف والرعب التي تتملكه وأمثاله نتيجة الشعبية الطاغية التي يتمتع بها القائد دحلان في أوساط الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

وأوضح محسن، أن الأحمد يحاول التستر على الفشل الذريع الذي حققه في مسار المصالحة الوطنية، والانتكاسة التي أدار فيها حركة فتح في مخيمات لبنان، والصراع الذي خسره في معارك فريق عباس الداخلية، ناصحاً إياه بالبحث عن مسارٍ آخر يستعيد به حظوته عند عباس وفريقه غير هذا السبيل الذي لن يساهم إلا في كشف زيف وادعاءات هذا الفريق الذي أضاع هيبة فتح وأفقد القضية الفلسطينية بريقها وحضورها في المحافل الدولية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق