الاتحاد الأوروبي يوضح تهديده للسلطة الفلسطينية: سنستمر في تقديم المساعدات

08 أكتوبر 2020 - 07:09
صوت فتح الإخباري:

أكد الاتحاد الأوروبي أنه والدول الأعضاء فيه، هم أكبر داعم مالي دولي للفلسطينيين وسيستمرون في ذلك، وسيبقى الاتحاد الأوروبي داعم قوي للسلطة الفلسطينية.

وأضاف في بيان، يشجع الاتحاد الأوروبي وشركاء كثيرون من المجتمع الدولي الفلسطينيين على استلام اموال المقاصة كونها اموال فلسطينية.  ليس هناك أي توجه لقطع أو تعليق مساعدات الاتحاد الاوروبي للسلطة الفلسطينية.

ويأتي ذلك التوضيح بعدما نشر موقع "أكسيوس" الأمريكي تقريرا أشار فيه الى تهديد الاتحاد للسلطة بوقف المساعدات ما لم تستلم أ/وال المقاصة من إسرائيل.

وذكر التقرير، أبلغ زعماء الاتحاد الأوروبي إلى السلطة الفلسطينية أنهم سيرفضون تقديم أي مساعدة مالية إضافية له إذا أصرت على رفض عائدات الضرائب التي تجمعها إسرائيل، بحسب موقع "أكسيوس".

السلطة الفلسطينية طلبت في الأسابيع الأخيرة من الاتحاد الأوروبي، وكذلك العديد من الدول الأوروبية، قروضًا عاجلة لدفع الرواتب.

كما نفى المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم ، يوم الأربعاء، صحة ما أوردته وسائل إعلام عبرية حول تهديد الاتحاد الأوروبي للسلطة الفلسطينية بوقف مساعداته لها، في حال عدم استلامها لأموال المقاصة التي تحتجزها إسرائيل منذ عدة أشهر.

وقال ملحم، في بيان صحفي، إن "أموال المقاصة هي أموالنا التي تحاول إسرائيل ابتزازنا من خلالها"، مشيرا إلى أن "العلاقات الفلسطينية الأوروبية مبنية على روح من التعاون والشراكة وإحترام القانون الدولي الذي ترعاه أوروبا وتحرص على تطبيقه، وأنها لم تكن في يوم من الأيام مشروطة بأي متطلب سياسي، سواء من الإتحاد أو الدول بشكل ثنائي".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق