اشتية: نبذل كل جهدنا لإجراء الانتخابات لإعادة الديمقراطية لشعبنا

28 أكتوبر 2020 - 16:32
صوت فتح الإخباري:

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الأربعاء، على أن الحكومة تبذل كل جهدها من أجل إجراء الانتخابات.

جاء ذلك خلال زيارته، اليوم الأربعاء، مقر الإدارة المالية المركزية العسكرية، بمدينة رام الله، حيث التقى بمديرها العام اللواء فضل زيدان، ومدراء الإدارات والافرع والنوع الاجتماعي فيها.

وقال اشتية: "الرئيس محمود عباس ونحن حريصون كل الحرص على إجرائها، لإعادة الديمقراطية لشعبنا  الفلسطينيومؤسساته".

واستمع اشتية إلى شرح مفصل عن سير عمل الإدارة المالية العسكرية، ودورها المساند والمكمل لتنظيم عمل المؤسسة الأمنية والذي شهد تطورا كبيرا على المستوى المهني والعملي، مشيدًا بجهد الإدارة والنقلة النوعية التي تشهدها في آلية عملها ودورها في إدارة المال العام، معتبرا انها القاسم المشترك للمؤسسة الأمنية.

وقام رئيس الوزراء بجولة تفقدية الى مديرية داخلية رام الله والبيرة، حيث اطلع على سير عملها، واستمع الى عدد من المراجعين عن مدى رضاهم للخدمة التي تقدم لهم.

وفي سياق آخر، ناقش اشتية، مع ممثل جمهورية كوريا الجديد في فلسطين سونغ سي-جينغ، المستجدات السياسية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وذكر رئيس الوزراء، لدى استقباله ضيفه الكوري في مدينة رام الله، أن العلاقة الفلسطينية الكورية الفلسطينية عميقة، وقد مر الشعبان بتجارب مشابهة من المعاناة ويجمعهما الإصرار على الصمود والتحدي من أجل بناء وطنهما.

وأشاد بالدعم الكوري للعديد من المشاريع التنموية في فلسطين، والاستجابة للأولويات الوطنية والتنسيق الدائم لتنفيذ هذه المشاريع، مشددا على تقديم كافة التسهيلات لعمل الممثلية الكورية بما يساهم في تعزيز ودفع العلاقات الثنائية ما بين كوريا وفلسطين إلى الأمام.

ودعا إلى تعزيز برامج التبادل الثقافي بين كوريا وفلسطين لتوطيد العلاقات بين الشعبين، وشبك القطاعين الخاصين في البلدين لتعزيز فرص الاستثمار المشترك.

ووضع رئيس الوزراء الممثل الكوري في صورة الأوضاع في فلسطين، خاصة تصاعد وتيرة الاستيطان والاعتداءات الإسرائيلية وسط التحديات المالية والسياسية التي وضعتها إسرائيل والولايات المتحدة على القضية الفلسطينية.

وبدوره، شدد سي-جينغ، على دعم بلاده لحل الدولتين وضرورة تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، مؤكدا على الصداقة التي تجمع الشعبين وضرورة تعزيز أواصرها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق