بيان صادر عن لجنة المقطوعة رواتبهم والمفصولين تعسفياً في قطاع غزة 

19 نوفمبر 2020 - 12:38
صوت فتح الإخباري:

 

يا أبناء شعبنا العظيم ...

 

في ظل الهجمة الشرسة التي ينفذها الاحتلال ضد شعبنا، فضلاً عن الجائحة الكارثية التي تعصف بالعالم، لم تكتفي السلطة الفلسطينية بمعاقبة المواطنين في قطاع غزة، الذين يكابدون الصعاب من أجل توفير لقمة عيشهم، يطل علينا المدعو بسام زكارنة بتصريحات تخوينية، يصف فيها أبناء قطاع غزة المطالبين بحقوقهم بالجهلة والجواسيس، بينما لم نسمع أي رد لا على المستوى الفتحاوي أو الوطني يُلجم هذا الصوت النشاز، الذي يتنكر لحقوق أبناء قطاع غزة ويمسهم في صميم وطنيتهم لإرضاء قيادته في المقاطعة، وبناءً عليه فإننا في لجنة المقطوعة رواتبهم والمفصولين تعسفياً نؤكد على ما يأتي:

أولاً: نستنكر وبشدة تصريحات زكارنة ونعيدها عليه جملةً وتفصيلاً

ثانياً: هذه التصريحات تؤكد على نظرة السلطة لموظفيها في قطاع غزة وأنها جاءت في سياق تكريس الإنفصال والإنقسام، بالتزامن مع عودة التنسيق الأمني 

ثالثاً: ندعو أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح بقطاع غزة الرد على زكارنة، وإعادة الإعتبار لأبنائهم في قطاع غزة 

رابعاً: ندعو اللجنة المركزية لتحديد موقفها من تصريحات المدعو زكارنة، ورفع الغطاء التنظيمي عنه، ومحاسبته على جريمة التخوين 

خامساً: ندعو الفصائل الفلسطينية لتحديد موقفها من هذا المساس الذي طال جميع أبناء الفصائل الموظفين 

سادساً: تدعو اللجنة جميع الموظفين إلى الاستمرار في المطالبة بحقوقهم كاملة، فهذا الحق كفله القانون ولا تلغيه إجراءات السلطة أو يتنكر له أحد

سابعاً: لن نسمح لأحد بعد اليوم أن يفكر بالمساس بسمعة ووطنية الأحرار من أبناء قطاع غزة 

 

لجنة المقطوعة رواتبهم  

 

الخميس، 19/11/2020

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق