مسؤول بالصحة يكشف" تطورات الحالة الوبائية بغزة

22 نوفمبر 2020 - 15:27
صوت فتح الإخباري:

كشف مدير المستشفى الأوروبي يوسف العقاد، اليوم الأحد، عن تطورات الحالة الوبائية في قطاع غزة.

وقال "العقاد" إن انتشار الوباء في حالة اضطراد في ظل ارتفاع نسب الحالات المتوسطة والخطيرة بفيروس كوفيد-19 "كورونا".

وأوضح أن المصابين بالموجه الثانية من انتشار الوباء بغزة ظهرت عليهم الأعراض خلافًا لمصابي الموجة الأولى.

وأشار "العقاد" إلى أن فئة الشباب دخلت على خط الإصابات، وهذا أمر خطير.

وأوضح أنه تم تخصيص قسم في كل مستشفى من المستشفيات الكبرى المنتشرة بالقطاع، لعلاج بعض الحالات إذا اقتضت الضرورة إدخالهم إلى أقسام العناية المكثفة.

وبين المسؤول في وزارة الصحة الفلسطينية أن الأعداد الموجودة من المرضى داخل المستشفى الأوروبي 234 حالة، في حين أن الحالات الطفيفة في المدرسة المجاورة لها 100 حالة.

ونبه إلى أن 49 حالة داخل المستشفى هم بحاجة ماسة لدعم الأوكسجين.

ووفق "العقاد" فإن المستشفى يحتوي على خمس أقسام عناية مركزة، ومعظم الحالات في العناية المركزة.، وهناك 10 حالات على أجهزة التنفس الاصطناعي في الأوروبي، بينهم شابين.

ولفت إلى أنه وبسبب زيادة الحالات المخالطين سيسمح بعزلهم داخل منازلهم، والاصابات التي لا تظهر عليها أعراض تسمح لهم بشرط أن تكون المنازل مهيئة مع إمكانية العزل.

وذكر أنه تم تجهيز المستشفى التركي لاستقبال الحالات واستيعاب بشكل أكبر موضحًا: "كبار السن الفئة الأكثر تأثرا من الفيروس، ويمكثون بالمستشفى لـ 24 يوما، بينما فئة الشباب يمكثون 14 يوما".

ورغم انتشار الوباء بغزة إلا أن المسؤول في وزارة الصحة يؤكد أن وزارته قادرة على السيطرة، إذ دربت 60 طبيبًا و200 ممرض للعمل في العناية المركزة، وهي كافية للتعامل مع "كورونا".

ونبه إلى أنه إذا زادت أعداد الإصابات المدخلة للمستشفى أكثر من عدد المخرجين قد نضطر للإعلان عن إغلاق المستشفى، لكن حتى اللحظة "نحن قادرون على استيعاب الأعداد المحولة في جميع المحافظات".

أما عن زيادة الحاجة لكميات الاكسجين، فأجاب: "تم تركيب 5 محطات اكسجين في المستشفى، والكمية المتوفرة معقولة وقابلة للزيادة من الاكسجين".

وأضاف: "زيادة عدد المرضى سيكون مضطرين لزيادة قوة الأكسجين بإضافة محطات أخرى".

وبين وجود رصيد من أسطوانات الاكسجين المعبأة لكن لا تحل المشكلة، وتستخدم فقط عند نقل المريض من قسم لقسم ومستشفى لمستشفى.

الإغلاق

وتردد مؤخراً الحديث عن إغلاق غزة في ظل زيادة الإعداد الإصابات في قطاع غزة لكسر منحى تفشي الوباء.

قال مدير المستشفى الأوروبي خلال الحوار الذي أجراه مع "وكالة سند للأنباء" إن الاحتمالات كافة مفتوحة ومطروحة في اجتماعات خلية الأزمة.

وعبر عن أمله ألا نصل في غزة إلى مرحلة الإغلاق الشامل، لكن هذا يعتمد على وعي المواطن وتجاوبه مع الإجراءات.

وأشار إلى أنه منذ بداية الأزمة فتحت وزارة الصحة مستشفى ميداني في المعبر، وتم تجهيز مستشفى غزة الأوروبي.

أعراض الإصابة

ويشير "العقاد" إلى وجود 8 أعراض بفيروس "كورونا، تبدأ بالصداع، وارتفاع الحرارة، وفقد حاستي الشم والتذوق، وحالات قليلة تصاب بالإسهال.

غير أن أكثر المصابين يواجهون مشكلة في الجهاز التنفسي، حيث يصبح المريض يعاني من صعوبة التنفس أثناء الإصابة، حسبما ما يوضح المسؤول لمراسل "وكالة سند للأنباء".

ونصح بفتح الشبابيك وتشميس البيت بشكل منتظم ونشر الفرشات والاهتمام بالنظافة الشخصية، وانتظام الاستحمام، كلها عوامل تحد من انتشار الفايروس.

وأكدّ أن المسؤولية الاجتماعية تقع على كاهل المواطن والاعلام ومؤسسات المجتمع المدني؛ لمجابهة الوباء.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق