مجلس المرأة بساحة غزة يصدر بياناً في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

25 نوفمبر 2020 - 09:18
صوت فتح الإخباري:

غزة:

 

أصدر مجلس المرأة بحركة فتح  ساحة غزة، اليوم الأربعاء، بياناً بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

 

ودعا مجلس المرأة في بيانه إلى ضرورة الاهتمام وطنياً بقضايا المرأة الفلسطينية، والعمل الجاد لتأسيس مجتمعٍ يخلو من كل أشكال العنف بحق المرأة، ويأتي دور المجلس في تعزيز حقوق المرأة ومبادئ المساواة في النضال من أجل الوصول إلى مجتمعٍ لا مكان فيه للعنف، مجتمع العدالة والمساواة.

 

وأكد المجلس على ضرورة احياء المرأة الفلسطينية التي تقف شامخة، تودع أبناءها الواحد تلو الآخر، لا تهُن ولا تضعف، وتتحمل كل الظروف والأعباء الصعبة، وتواصل جهودها الاجتماعية والوطنية في ظل جائحة كورونا، ولم تزل تبني وتناضل وتخط بلغة الكفاءة والإصرار نجاحاتها ومستقبل مشروعنا الوطني.

 

كما ودعا صناع القرار الفلسطيني إلى سن التشريعات اللازمة لضمان حق الحياة، وتوفير الحماية للنساء المعنفات عبر نظام حماية وطني متكامل، بما في ذلك تمكين النظام القضائي من حماية النساء اللاتي يتعرضن للعنف.

 

وطالب مجلس المرأة بضرورة  توحيد جهود المؤسسات النسوية، والعمل الموحدة لدعم المرأة في مواجهة العنف، داعياً المرأة الفلسطينية لمزيدٍ من الثبات والتحدي، ومشاركة الرجل في الريادة والابداع في كافة مناحي الحياة.

 

نص البيان الصادر عن مجلس المرأة بحركة فتح – ساحة غزة

 

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

يحيي مجلس المرأة بحركة فتح في ساحة غزة نضال المرأة الفلسطينية العظيمة لاستعادة حقوقها السياسية والقانونية والمدنية التي حرمت منها طويـلاً، ويأمل في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة بأن تأتي هذه المناسبة في العام القادم وقد تحققت آمال شعبنا وتطلعاته، وانتهت كل أشكال العنف ضد المرأة، ففي الخامس والعشرين من تشرين الثاني من كل عام، وعلى مدى أسبوعين، يكثف العالم الجهود لمناهضة العنف ضد المرأة، وهي فرصة لتذكير العالم بمعاناة المرأة الفلسطينية على وجه الخصوص، والثمن الذي تدفعه نتيجة استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

يدعو مجلس المرأة بحركة فتح في ساحة غزة إلى ضرورة الاهتمام وطنياً بقضايا المرأة الفلسطينية، والعمل الجاد لتأسيس مجتمعٍ يخلو من كل أشكال العنف بحق المرأة، ويأتي دور المجلس في تعزيز حقوق المرأة ومبادئ المساواة في النضال من أجل الوصول إلى مجتمعٍ لا مكان فيه للعنف، مجتمع العدالة والمساواة.

في هذه المناسبة يؤكد مجلس المرأة على ما يأتي:

1. يحيى المجلس المرأة الفلسطينية التي تقف شامخة، تودع أبناءها الواحد تلو الآخر، لا تهُن ولا تضعف، وتتحمل كل الظروف والأعباء الصعبة، وتواصل جهودها الاجتماعية والوطنية في ظل جائحة كورونا، ولم تزل تبني وتناضل وتخط بلغة الكفاءة والإصرار نجاحاتها ومستقبل مشروعنا الوطني.

2. يدعو المجلس صناع القرار الفلسطيني إلى سن التشريعات اللازمة لضمان حق الحياة، وتوفير الحماية للنساء المعنفات عبر نظام حماية وطني متكامل، بما في ذلك تمكين النظام القضائي من حماية النساء اللاتي يتعرضن للعنف.

3. يدعو المجلس إلى توحيد جهود المؤسسات النسوية، والعمل الموحدة لدعم المرأة في مواجهة العنف.

4. يدعو المجلس المرأة الفلسطينية لمزيدٍ من الثبات والتحدي، ومشاركة الرجل في الريادة والابداع في كافة مناحي الحياة.

معاً من أجل مجتمعٍ قادرٍ وممكّن وخالٍ من العنف

مجلس المرأة

حركة فتح – ساحة غزة

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق