موقع عبري: اسرائيل تعمل على اضعاف حماس اقتصاديا وانشغال الحركة بكورونا سيؤدي الى التالي ..

02 ديسمبر 2020 - 12:01
صوت فتح الإخباري:

كتب المحلل العسكري بموقع "والا" العبري، أمير بوخبوط، أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية، تعمل على الحفاظ على الدرع مع قطاع غزة، والاستمرار في اضعاف حماس اقتصاديا، والفصل بين غزة والضفة.  
 
وقال المحلل بوخبوط، اليوم الأربعاء، إن انشغال حماس في أزمة الكورونا، سوف يخلق فرصة للتقدم في ملف الأسرى والمفقودين الإسرائيليين المتواجدين بغزة.
 
وأضاف، أن الجيش الإسرائيلي، يعمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية بالضفة، على عكس غزة، التي يسعى لإضعاف حركة حماس فيها،  من خلال التأثير على الاقتصاد. 
 
وتابع، أن هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، تتخوف من اندلاع تصعيد بقطاع غزة، على خلفية الأوضاع والأزمة الاقتصادية، قبل التوصل الى تسوية مع حركة حماس.
 
وكشف بوخبوط، أن رئيس الأركان كوخافي يركز في هذه المرحلة على إيران، مع الحفاظ على الاستمرار بضرب حماس من وقت لآخر، وكذلك الحفاظ على التفاهمات معها.
 
وبحسب المحلل العسكري، يسعى الجيش الإسرائيلي في هذه المرحلة من التوتر مع إيران، وعلى الحدود الشمالية، لتحقيق عدة مصالح وهي:
المصلحة الاولى:  الحفاظ على حالة الهدوء على الجبهة الجنوبية، وتأجيل المواجهة مع قطاع غزة.  
المصلحة الثانية: الاستمرار بفصل غزة عن الضفة، حتى لا يكون لغزة أي تأثير أمني على الضفة، خصوصا من قبل حركة حماس، وعدم سيطرتها على الضفة بعد رحيل ابو مازن.
المصالحة الثالثة: استمرار اضعاف حماس، وجعلها مردوعة وخائفة، ومنعها من تعزيز قوتها العسكرية، مع منع حدوث ازمة انسانية بالقطاع.
 
ولفت بوخبوط، الى أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية، تعتقد أن انشغال حماس بالكورونا، سيؤدي الى التقدم بملف الأسرى والمفقودين، وأن حماس معنية بالتقدم بالمفاوضات بهذا الملف.  
 
وأشار المحلل الى أن الجيش ربط بين التقدم بأي مواضيع انسانية واقتصادية بقطاع غزة، وبين التقدم بلمف الأسرى الإسرائيليين المحتجزين قطاع غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق