الكتري: القائد دحلان دفع ثمناً لإبقاء قوة حركة فتح في المشهد السياسي الفلسطيني

28 ديسمبر 2020 - 22:50
صوت فتح الإخباري:

قال نبيل الكتري القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي بحركة فتح، أن تقرير "الرواية الفقودة" جاء ليعيد الذاكرة بدعوة كادر حركة فتح للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن لإعادة النظر في سياسته اتجاه هذه الحركة ولملمة جراحها من خلال وحدتها الداخلية وفي نفس الوقت احترام النظام الداخلي والنظم والقوانين التي نتحكم بها داخل حركة فتح.

وأشار الكتري، إلى أهمية الدور الذي يقوم به القائد دحلان للدفاع عن حركة فتح لإبقائها في المشهد السياسي الفلسطيني.
وأكد الكتري، أن حركة فتح لم ولن تكون ملكاً لأحد لإقصاد أي قاد في الحركة بهذا الإتجاه من أجل وضع الحركة أمام مسؤولياتها الداخلية 
وأضاف، "هذه قراءة واقعة لما وصلت إلية حركة فتح ومحاسبة أولائك الذين أساءو للحركة بدلا من معاقبة المدافعين عن وحده فتح. 
وأوضح أن عزام الأحمد تحدث بحقيقة الواقع لكن أعضاء اللجنة المركزية لايملكون القرار،الذي يملك القرار وحده هو الرئيس محمود عباس، وبالتالي اللجنة المركزية لا صوت لها أمام المواقف الشخصية التي اتخذها الرئيس اتجاه النائب والقائد محمد دحلان" .


وأوضح الكتري، أن في عرض "الرواية الفقودة" تبين أن القائد محمد دحلان يحافظ على وحدة والتماسك في أطر الحركة، ولتلقف اللجنة المركزية الرسالة للعودة لوحدة الحركة حتى نستطيع أن نعوض ما أخطأت هذه القيادة بتقديراتها وممارستها على أرض الواقع في حركة فتح.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق