23 قتيلا من الجيش السوري والموالين لإيران بغارات إسرائيلية

13 يناير 2021 - 07:55
صوت فتح الإخباري:

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، النقاب عن أن القصف الذي سمع في أرجاء محافظة دير الزور شرقي سوريا، استهدف مواقع لمليشيات الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله اللبناني.

وقال المرصد إن القصف الذي يرجح أنه ناتج عن غارات إسرائيلية استهدف مستودعات عياش، ومعسكر الصاعقة عند أطراف مدينة دير الزور، ومستودعات ومقرات في باديتي البوكمال والميادين.

وأضاف أن "الغارات أسفرت عن مقتل خمسة عسكريين سوريين، و11 من المليشيات الإيرانية، وتدمير  المواقع ومخازن الأسلحة".

وأشار المرصد إلى وقوع 18 ضربة جوية في المنطقة الممتدة من مدينة دير الزور حتى الحدود السورية العراقية في بادية البوكمال . 

وتابع، أن تلك الأماكن المستهدفة تتمركز فيها مليشيات الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله اللبناني، وتتخذ من تلك الأماكن مراكز للتدريب.  

وفي وقت سابق، قالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا)، إن عدوانا إسرائيليا استهدف مناطق في دير الزور والبوكمال.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله: "في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال، ويتم حالياً تدقيق نتائج العدوان."  

ولم تذكر الوكالة مزيدا من التفاصيل حول المواقع السورية التي تم استهدافها.

والأسبوع الماضي، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن انفجارات دوت في كتيبة الرادار غرب قرية الدور بريف السويداء، التي تتواجد بها مليشيات إيرانية وحزب الله اللبناني، نتيجة قصف إسرائيلي استهدف الموقع بشكل مباشر بأكثر من ضربة، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق