لماذا نقلت إسرائيل 200 جرعة لقاح للسلطة الفلسطينية سرًا؟

13 يناير 2021 - 12:01
صوت فتح الإخباري:

ذكرت القناة السابعة العبرية، صباح اليوم الأربعاء، أن إسرائيل نقلت 200 جرعة لقاح ضد كورونا إلى السلطة الفلسطينية.
 
وبحسب بيان صادر عن الدولة للمحكمة العليا عقب التماس تقدمت به عائلة الضابط الأسير هدار غولدين، فإن هذه الحقيقة لم تكن معروفة لأعضاء مجلس الأمن القومي وممثلها الذي قدم إفادة خطية إلى المحكمة العليا الأسبوع الماضي، حيث ورد أنه لم يتم إعطاء لقاحات.
 
وقال المحامي البروفيسور أفياد هكوهين، الذي يمثل عائلة غولدين، ردا على ذلك: "إعلان الدولة يقول كل شيء ويؤكد ما ورد في الالتماس. لا تعرف اليد اليمنى ما تفعله اليد اليسرى، والمعلومات المتعلقة بنقل البضائع والأدوية والمعدات وكذلك حركة الأشخاص من وإلى قطاع غزة والسلطة مخفية عن أعين الجمهور وحتى عن مجلس الأمن القومي".

وأضاف "للأسف تستمر الحكومة الإسرائيلية في مضايقة عائلات الجنود والأسرى الاسرائيليين في قطاع غزة وذر الرمال في عيونهم وأعين الجمهور".
 
وأضاف البروفيسور هاكوهين: "نأمل أن تضع المحكمة العليا حداً لهذا الأمر، وخاصة أن الكشف عن الحقائق سيدفع الحكومة الإسرائيلية إلى اتخاذ إجراءات حقيقية وجدية، لتقوم بواجبها بشكل نهائي، بعد ست سنوات ونصف، وإعادة أبنائنا".

في سياق متصل ذكرت صحيفة هارتس الاسرائيلية بان وزير الصحة يولي ادلشتاين استجاب الى طلب المسؤولين الفلسطينيين وارسل لقاح كورونا الى السلطة الفلسطينية .

ونقلت الصحيفة ان اسرائيل سوف ترسل شحنة اخرى من اللقاحات الى السلطة خلال الاسبوع المقبل.

واشارت الى انه تم ارسال 200 جرعة من لقاح كورونا حتى الان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق