البيطار أول فلسطيني يعمل في مجلس الأمن القومي الأمريكي..من هو ؟!

24 يناير 2021 - 11:04
صوت فتح الإخباري:

كشفت صحيفة "بوليتيكو"، أن الأميركي من أصول فلسطينية ماهر بيطار، المستشار العام للديموقراطيين في لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، سينضمّ إلى مجلس الأمن القومي في إدارة الرئيس جو بايدن كمدير أول لجهاز الإستخبارات.

وبيطار هو كبير المستشارين القانونيين لرئيس لجنة الإستخبارات في مجلس النواب الأميركي آدم شيف الذي قاد الإدعاء في قضية مساءلة الرئيس دونالد ترامب.

وشغل بيطار منصب المستشار العام للديموقراطيين في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب منذ عام 2017، ولعب دوراً رئيسياً خلال أول محاكمة لعزل الرئيس السابق دونالد ترامب.

وبهذا التعيين يعود بيطار إلى مجلس الأمن القومي، الذي سبق وعمل فيه بصفته مديراً للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية خلال إدارة الرئيس الأسبق باراك اوباما، ونائباً لسفيرة الأمم المتحدة السابقة سامانثا باور خلال عملها في مجلس الأمن القومي.

كما عمل مسؤولاً للشؤون الخارجية في وزارة الخارجية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مُطلّع على علاقتهما إن بيطار مُقرّب من مستشار الأمن القومي جيك سوليفان منذ أن عملا معاً في وزارة الخارجية.

وأبدى شيف، في حديث للصحيفة، فرحته بتولّي بيطار "منصبه الجديد، على الرغم من أننا سنفتقده بالتأكيد في اللجنة"، واصفاً بيطار بأنه "خيار رائع لهذا المنصب، يتمتّع بمواهب وخبرات استثنائية في مجال الإستخبارات ويتفهّم التحديات التي يُواجهها جهاز الإستخبارات بعد ولاية ترامب الرئاسية".

وقال شيف: "لا يُمكنني التفكير في أي شخص أكثر ملاءمة للدور من ماهر".

وعمل بيطار كعضو بارز في فريق المساءلة في مجلس النواب خلال أول محاكمة لعزل ترامب، جنباً إلى جنب مع دان غولدمان الذي عمل ككبير المحامين في القضية.

ووصف غولدمان بيطار بأنه "محام لامع، وخبرته في اللجنة ستمنح مجلس الأمن القومي الجديد نظرة ثاقبة على التغييرات في مجتمع الاستخبارات على مدى السنوات الأربع الماضية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق