المقطوعة رواتهم: تصريحات اشتيه خيبت آمال موظفي غزة قبيل إجراء الإنتخابات

01 فبراير 2021 - 20:52
صوت فتح الإخباري:

قال عماد أبو طه مسؤول اللجنة المطلبية للمقطوعة رواتبهم إن تصريحات رئيس الوزراء محمد اشتيه خيبت آمال كل الموظفين في قطاع غزة، الذين استبشروا خيراً بعودة حقوقهم قبيل إجراء الإنتخابات العامة".

وأضاف أبو طه:" أن القضية لم تأخذ الشكل القانوني كما ادعى اشتيه وأكد على أنها جغرافية والهدف منها التنصل من حقوق قطاع غزة، وأن موظفي تفريغات 2005 في الضفة الغربية يتقاضون رواتب وإمتيازات كاملة مع الترقيات".

واستغرب أبو طه من الإحصائية التي أعلن عنها اشتيه أن ملف تفريغات 2005 فيه 12,000 شخص وهذا غير صحيح، حيث وحسب إحصائية اللجنة ملف تفريغات 2005 هم قرابة 8000 شخص، وليس كما ادعى اشتيه، وهذا يوحي بأن هناك من تم إضافته على الملف من قبل أشخاص متنفذين استغلوا قضية تفريغات 2005 لإضافة أقارب وأبناء لهم.

ودعا أبو طه للجم كل الألسن التي تستغل القضية لأغراض سياسية، وتبث أخبار كاذبة ومغلوطة تستخدم كجرعات تخدير للموظفين وتتلاعب بأعصابهم ومشاعرهم، والكف عنها طالما لم تتوفر النية عند السلطة الفلسطينية بإعادة حقوق الموظفين في قطاع غزة.

واستهجن حديث اشتيه بأن مفرغين ملف 2005 لم يستوفوا شروط التعيين، وهذا تنكر واضح وصريح من رئيس الحكومة، علماً أن المفرغين على هذا الملف تلقوا تدريباتهم العسكرية داخل مواقع السلطة، وتم تنظيم حفل تخرج لهم وبحضور قيادات ومسؤولين من السلطة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق