اتصالات بين دحلان والقدوة :

بالوثائق: مخابرات السلطة تتحرى عن أسماء مرشحي فتح للانتخابات التشريعية

20 مارس 2021 - 19:25
صوت فتح الإخباري:

 أظهرت وثائق مسربة من جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية عن تحري عناصر الجهاز على أسماء مرشحي فتح في قطاع غزة للانتخابات التشريعية.

أسماء مرشحي فتح والتي رفعت للجنة المركزية خلال الأيام الماضية، جند جهاز المخابرات عناصره في قطاع غزة للتحري عنهم، وجاءت التحريات بأدق التفاصيل عن مرشحي فتح لضمان ولائهم لتيار رئيس السلطة محمود عباس.

وصنف المرشحين تحت بند (يصلح أو لا يصلح) مع تقديم مبررات الموافقة عليه للترشح أم لا، وركزت التحريات على مدى قرب المرشحين من تيار دحلان أو القدوة.

وتشهد حركة فتح خلافات طاحنة منذ سنوات طويلة، تعمقت خلال الأسابيع الأخيرة، مع إصدار رئيس السلطة محمود عباس لمرسوم يقضي بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في مايو المقبل.

وانشق عن حركة فتح بزعامة عباس، عضو اللجنة المركزية المفصول ناصر القدوة، والذي أعلن تشكيل قائمة فتحاوية منفصلة لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة، ما دفع بعباس لفصله من حركة فتح، وكذلك رئاسة مؤسسة الراحل ياسر عرفات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كشفت صحيفة "القدس" المحلية، أن التيار الإصلاحي الديمقراطي الذي يقوده محمد دحلان، يجري اتصالات مع ناصر القدوة القيادي الذي فصل من حركة فتح مؤخرًا، لتشكيل قائمة موحدة لخوض الانتخابات

ولفتت الصحيفة الى أن التيار يواصل مشاوراته الداخلية بشأن إتمام تشكيل قائمة انتخابية ستمثله في انتخابات المجلس التشريعي التي ستجري في مايو/ أيار المقبل.

ووفقًا للمصادر، فإن الاتصالات بين قيادات تيار "دحلان" والقدوة، ما تزال في طور تبادل الأفكار حول إمكانية المشاركة في قائمة موحدة، وسيحسم هذا القرار في غضون الأيام المقبلة، وقبل إغلاق لجنة الانتخابات فترة استقبال ترشّح القوائم، نهاية الشهر الجاري.

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق