فيديو وصور.. تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح يحيي يوم الأرض في غزة

30 مارس 2021 - 14:29
صوت فتح الإخباري:

أحيا تيار الاصلاح الديمقراطي في فتح ساحة غزة ذكرى يوم الأرض الذي يصادف اليوم الثلاثاء.

وتخلل إحياء الذكرى غرس الأشجار تأكيدا بحق الشعب الفلسطيني  بالعودة إلى أراضيه المسلوبة من قِبل الاحتلال الإسرائيلي. وتذكيرا للعالم بالحقوق الفلسطينية العادلة الغير قابلة للتصرف وتعزيز ثباته والتصدي لمحاولة اقتلاع أرضه ومحو هويته .

 ونفذت  الشبيبة الفتحاوية بمحافظة الشمال - قلعة الشهيد رائد أبو حسين " ملف الجامعات  فعالية بعنوان " نادتنا الأرض فلبينا النداء" بحضور  القائد رشيد ابو شباك ولفيف من قيادة الساحة ومحافظة الشمال تخلله فقرات شعرية وفنية تراثية تعبر عن مدى تجذرنا بهويتنا وأرضنا الفلسطينية وأيضا زراعة أشجار الزيتون.

واكدت بأن تنفيذ مثل هذه الأنشطة دليل واضح على شعار الشبيبة الأول " نادتنا الأرض فلبينا النداء " القائم على إحياء ذكرى جميع المناسبات الوطنية بمثل هذه الاعمال التطوعية المستمرة .

من جهتها أكدت لجنة اللاجئين بحركة فتح ساحة غزة، أن يوم الأرض يوم صراع بين الجسم الاحتلالي والفلسطينيين ليقولوا لا لتهويد الأراضي لا للمصادرة لا للاستيطان لا للقتل والنهب ولا لقطع أشجار الزيتون"، كما أنه يوم يعزز الصمود للمواطنين على ارضهم ويرسخ دورهم النضالي في الدفاع عن حقوقهم والثوابت الوطنية.

وقالت اللجنة في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، " "في هذا اليوم عمد شهداء الجليل والمثلث الأرض الفلسطينية بدم الشهداء وهم يدفعون ضريبة الدم دفاعاً عن الأرض والتهويد و مواجهة الاستيطان الصهيوني الذي يستهدف اقتلاع شعبنا من أرضه".

وشددت اللجنة على العمل الجاد والحقيقي في إعادة بناء الحالة الوطنية على أسس من التوافق الوطني وإعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية بانتخابات شاملة حرة ونزيهة، لوضع حد لسياسة الاستفراد بالقرارات الوطنية، وتعطيل المؤسسات الوطنية الجامعة وإفراغها من مضمونها.

كما وأكدت على تعبئة الطاقات الشابة من أجل دعم وإسناد نضال شعبنا الفلسطيني للتصدي لسياسة التهويد والاستيطان والقتل والاعتقالات،  أن القدس ستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين وأن الجولان سيبقى عربياً سوريا.

وطالبت اللجنة المجتمع الدولي بالعمل على حل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها عام 1948.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق