لجنة تفريعات 2005: مستمرون في إضرابا عن الطعام حتى نيل كامل حقوقنا المسلوبة

04 إبريل 2021 - 22:42
صوت فتح الإخباري:

أكد نائب رئيس لجنة تفريغات 2005 أدهم خلف، مساء اليوم الأحد، أن الموظفين المتقاعدين قسريا وموظفي 2005، مستمرون في اعتصامهم وإضرابهم عن الطعام، حتى تتحقق أهدافهم بالشروط التي وضعوها.

وأوضح خلف أن اليوم هو الـ30 من الاعتصام للموظفين المتقاعدين قسريا وموظفي 2005، و14 يوما على الإضراب عن الطعام بساحة السرايا في قطاع غزة، مضيفا أن هناك 12 أخا موظفا مضربا عن الطعام وحالتهم الصحية في تدهور مستمر، حيث نقل 6 منهم للمستشفى بعد تردي أوضاعهم الصحية.

وذكر خلف، أن بعض قيادات حركة فتح وقادة جميع فصائل منظمة التحرير زارتهم خلال اعتصامهم المفتوح في ساحة السرايا، مؤكداً أن قضية الموظفين إدارية وليست مالية.

وأضاف، "قدمنا مبادرة منذ 5 أشهر عبر محافظين قطاع غزة، طالبنا فيها بأن يتم اعتمادنا كموظفين رسميين حسب تاريخ تعاقد كل موظف، ثم استخراج تأمين صحي، وبعد ذلك ندخل في القضايا المالية والاستحقاقات للموظفين منذ 2005، وكنا دائما المبادرين لطرح حلول تسهل علينا وعلى السلطة لحل ملف موظفي 2005".

وأشار خلف إلى أن تصريحات عضو اللجنة المركزية بحركة فتح حسين الشيخ، مبهمة وغير مفهومة ومنقوصة، لأنها بدون قرار رئاسي مكتوب بأنه تم حل ملف 2005 على أساس استيعابهم في السلطة منذ تاريخ التعيين، مطالبا القيادة الفلسطينية بحل ملف موظفي 2005.

وقال خلف، "لدينا تجربة مريرة مع الوعودات التي نسمعها منذ 15 عاما بشأن حل ملف موظفي 2005، نريد قرار رسمي مكتوب من الحكومة على أن هذا الملف انتهى على تثبيت العقود في السلطة الفلسطينية".

وتابع خلف، "اللجنة الوطنية لتعيينات 2005، منذ 15 عاما وهي تناضل من أجل إنهاء ملف 2005، حيث أننا ناشدنا الجميع من أجل الوقوف معنا لإنهاء القضية، ولكننا دائما ما نكون لوحدنا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق