ارتفاع مخيف في معدل إصابات كورونا يهدد القطاع الصحي في غزة

04 إبريل 2021 - 22:45
صوت فتح الإخباري:

 قال رئيس دائرة الطب الوقائي في صحة غزة د. مجدي ضهير، مساء اليوم الأحد، إنّه "تم دراسة كافة الوقائع من كل الجوانب لمتابعة جميع ملفات جائحة كورونا فيما يخص استعدادات وزارة الصحة وقدرتها على التعامل مع الحالات ومتابعة المصابين والمخالطين والمعزولين في المنازل". 

وأوضح ضهير في تصريحات صحفية، أنّه تم التأكد خلال الأيام الماضية وجود الطفرة الجديدة من فيروس كورونا كونها تتميز بقدرتها على الانتشار والتفشي السريع وتخص كافة فئات المجتمع. 

وأشار إلى أنّ السلالة الجديدة تظهر الأعراض بشكل أكبر عند الأطفال والشباب، وهناك تزايد مستمر في الإصابات، وما زلنا على استعداد تام للتعامل مع كافة الأعداد من الإصابات التي ممكن أن تصل الى المستشفيات. 

ولفت إلى أنّ هناك زيادة على أعداد الحالات الخطيرة بشكل يومي ما يشكل ضغط على القطاع الصحي واستنزاف على المواد المتاحة، مؤكداً على أنّ اللقاحات المتوفرة لدى وزارة الصحة جميعها آمنة، وننفي تشكيلها أي خطورة على المتلقين للقاح. 

بدوره،  قال مدير مستشفى غزة الأوروبي المخصص للمصابين بفيروس كورونا د. يوسف العقاد، مساء اليوم الأحد، إن المصابين في الموجة الثانية يحتاجون إلى كميات اكسجين أكبر من تلك التي احتاجها المصابون في الموجة الأولى. 

وأضاف العقاد في تصريحات صحفية، أن الطفرة البريطانية التي بدأت بالظهور في غزة سريعة الانتشار ولكنها تحمل نفس الأعراض للطفرة السابقة. 

وأوضح أن الإصابات التي تصل مستشفى الاوروبي هي الإصابات الحرجة والخطرة التي تحتاج إلى عناية مكثفة ولأجهزة الأكسجين المختلفة لأن المستشفى خصص لهذا الغرض. 

وبين العقاد أن كل المرضى في مستشفى غزة الأوروبي بحاجة إلى كميات مختلفة من الأكسجين. 
وبخصوص الفئات العمرية المتضررة من الإصابة ذكر مدير مستشفى الأوروبي أن كل الفئات العمرية معرضة للإصابة بدءاً من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ومروراً بفئة الشباب. 

وحول قدرة المستشفى الاستيعابية، أكد أن قدرة المستشفى جيدة حيث جرى التخطيط لاستيعاب 150 مريضا داخل المستشفى من الحالات الخطرة والحرجة. 

وقال إن العدد الاجمالي الموجود داخل المستشفى الآن بلغ 70 مريضا وبالتالي لا زال لدينا بعض المتسع ولكن إذا بقي المنحنى متسارعا بهذا الشكل فإن هناك تحديا حقيقيا أمام المستشفى. 

وأضاف أن التحدي يتمثل في احتياج كميات كبيرة من الأكسجين والأجهزة والمستهلكات والمستلزمات والأدوية الطبية فبالتالي إذا ارتفع عدد الحالات إلى عدد أكبر من ذلك بكثير سنكون أمام تحدٍ حقيقي وخطير. 

وطالب العقاد المواطنين بضرورة الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية وضرورة اتباع إرشادات وزارة الصحة والوزارات ذات العلاقة. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق