شاهد.. موظفو تفريغات 2005 والمتقاعدين قسراً يواصلون إضرابهم في غزّة

11 إبريل 2021 - 23:38
صوت فتح الإخباري:

يُواصل المتقاعدون قسراً وموظفي تفريغات 2005 إضرابهم المفتوح عن الطعام والمستمر منذ نحو ثلاثة أسابيع، رفضاً لإحالتهم للتقاعد الإجباري، وعدم اعتماد المُعينين عام 2005 كموظفين رسميين.

وأكد رامي ابو كرش المتحدث باسم تفريغات 2005،  أن الاضراب عن الطعام مستمر لليوم العشرين على التوالي، للمطالبة بإنهاء قضية الموظفين، والتعامل معهم بشكل رسمي والالتزام بالقوانين التي تنصفهم.

وقال ابو كرش: "الالتزام بقانون رقم (8) لعام 2005 قانون قوى الامن هو مدخل للحل وقاعدة انطلاق لإنهاء معاناة موظفين تفريغات 2005، بالإضافة لاستخراج التأمين الصحي واعادة الرواتب المقطوعة بتقارير كيدية، وانهاء قضية موظفين مؤسسة البحر وانهاء قضية البطالة الدائمة وكافة القضايا العاقة في قطاع غزة.

وطالب ابو كرش، الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية، بحل ملف تفريغات 2005 واصدار مرسوم رئاسي ينصفهم، والبدء بالتنفيذ الفعلي وتطبيق حل لهذه الفئة، لإنقاذ المضربين عن الطعام من عشرين يوما بعد تدهور حالتهم الصحية.

وتابع ابو كرش، يجب ان يكون هناك حل فعلي وجذري بشكل عاجل لفئة الموظفين، وان يتم انصاف الشباب الذين عانوا من التهميش ومن ظلم القانون لمدة 15 عام.

وأضاف ابو كرش، ان عدد موظفين تفريغات 2005 الذين يطالبون بحقوقهم 8000 موظف، منهم 15 موظف مظربين عن الطعام وحالتهم الصحية في تدهور ملحوظ، بالإضافة لأكثر من 300  موظف مقطوعة رواتبهم.

وقال ابو كرش، ارسلنا اسماء المقطوعة رواتبهم وطالبنا بإعادة الرواتب والحقوق الى اصحابها، وتلقينا الكثير من الوعودات بالحل، ونتمنى ان تتحقق بأسرع وقت نظرا للحالة الصعبة التي وصل اليها الموظفين في الفترة الحالية.

واختتم ابو كرش، نتمنى ان تحل قضية تفريغات 2005، ونحن على اعتاب شهر رمضان المبارك، لانعاش الحالة للموظفين، ولفك الاضراب وعودتهم الى بيوتهم بين اهاليهم وابنائهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق