مقداد: تيار الإصلاح يسعى لتغيير الحالة السياسية.. ولا انتخابات بدون القدس

20 إبريل 2021 - 19:41
صوت فتح الإخباري:

أكد القيادي في حركة فتح ماهر مقداد، مساء اليوم الثلاثاء، أن تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح يسعى لتغيير الحالة السياسية الفلسطينية.

وقال مقداد خلال لقاء تلفزيوني، إنه "لا يتم البحث عن معركة مع حركة فتح"، مشيرا إلى أن جميع الجهود لمحاولات توحيدها فشلت في مساعيها.

وأكد مقداد أن وحدة حركة فتح تمثل أولوية بالنسبة لتيار الإصلاح، لافتا إلى أنه لم يعد لد التيار أي خيارات سوى خوض الانتخابات لخدمة شعبنا.

وأضاف أنه لا بد من إجراء الإنتخابات في القدس، والحديث لا إنتخابات بدون القدس مجرد شعارات هزيلة لا وجود لها على أرض الواقع.

وتابع مقداد، "الانتخابات أعظم ما هو متاح الآن للفلسطينيين، ونريد تغيير الحالة السياسية التي استمرت طوال 15 عاما".

وأشار الى أن ما يحدث منذ 2007 صراع حول السلطة ودفاعنا كان من أجل حماية المشروع الوطني، مشددا على أن تيار الإصلاح الديمقراطي هو من دفع ثمناً مضاعفاً بسبب الانقسام.

واختتم مقداد حديثه قائلا، "نختلف مع حماس في كل شيء لكننا نتفق معها فقط على عدم التصادم، ونؤسس لمرحلة تسامح وشراكة بين الفلسطينيين، ولن نعود لمشهد 2007 الدموي".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق