"حشد" تدين جريمة إعدام شابين على حاجز سالم في جنين

07 مايو 2021 - 22:30
صوت فتح الإخباري:

أكدت الهيئة الدولية(حشد) في بيان صدر عنها اليوم الجمعة، بأن إعدام شابين عند حاجز عسكري بجنين، جريمة تضاف لسلسة جرائم القتل الميداني، وحلقة جديدة من ازدراء إسرائيلي مفزع لحق الفلسطينيين في الحياة.

وأدانت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، بأشد العبارات الممكنة جريمة الإعدام والقتل خارج القانون والقضاء التي اقترفتها قوات الاحتـــلال الحربي الإسرائيلي المتمركزة على حاجز سالم العسكري بمدينة جنين شمال الضفة الفلسطينية، وذلك ساعات صباح اليوم الجمعة الموافق 07 مايو/ أيار 2021 والتي أدوت بحياة شابيين فلسطينيين اثنين وأصابه أخر بجراح. 

وأوضحت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، بأن هذه الجريمة تندرج في سياق استمرار تطبيق دولة الاحتلال الحربي الإسرائيلي لسياسة القتل والاعدام الميداني، وإذ تري أن هذه الجريمة وغيرها من جرائم الإعدام الميداني تشكل تجسيد فعلي للتعديلات المقترحة على قانون العقوبات الإسرائيلي، والذي يبيح استخدام عقوبة الإعدام بشكل ميداني بحق الفلسطينيين المشتبه في عزمهم تنفيذ عمليات قد تؤدي لمقتل إسرائيليين سواءً أكانوا جنودًا أو مستوطنين.

وطالبت الهيئة الدولية لحقوق الشعب الفلسطيني"حشد" عدة مطالب تسجلت فيما يلي:

1. الهيئة الدولية(حشد): تنظر بقلق بالغ لتكرار حالات القتل والاعدام الميداني التي تنفذها قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بحق فلسطينيين في الضفة الغربية، في ظروف مختلفة، تكشف عن سياسة إسرائيلية ممنهجة ترتكز على ازدراء مفزع لحق الإنسان في الحياة.

2. الهيئة الدولية(حشد): تؤكد أن الجريمة الإعدام الميداني الجديدة، تظهر استخفاف إسرائيلي واضح بمنظومة حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وأن مرد ذلك الأساسي استمرار استفادة الوكلاء والقادة العسكريين والمدنيين الإسرائيليين من عدم المحاسبة والمسائلة الجنائية الدولية.

3. الهيئة الدولية(حشد): تدعو المجتمع الدولي لضرورة التحرك الفعال لإعلان موقف واضح ازاء السياسات والجرائم الإسرائيلية الممنهجة، بما في ذلك دعم إجراءات مسائلة وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم أمام المحكمة الجنائية الدولية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق