مسيرات في الضفة وأراضي 48 تنديدا بالعدوان الإسرائيلي

18 مايو 2021 - 12:16
صوت فتح الإخباري:

انطلقت، اليوم الثلاثاء، مسيرات جماهيرية حاشدة وغاضبة في محافظات الضفة الغربية وأراضي عام 48، للتنديد بالعدوان الإسرائيلي المتواصل ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة، وفي الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس المحتلة.

ففي رام الله، انطلقت مسيرة شارك فيها الآلاف، ورفع المشاركون خلالها الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بعدوان وجرائم الاحتلال، ورددوا الهتافات والأهازيج الوطنية.

وانتهت المسيرة التي جابت شوارع المدينة، عند مدخل البيرة الشمالي، حيث اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة عند حاجز "بيت ايل" العسكري، أصيب خلالها، حتى إعداد هذا الخبر، عدد من الشبان بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز السام والمدمع.

وكانت قيادة القوى الوطنية والاسلامية، دعت أبناء شعبنا الى المشاركة الواسعة في الفعاليات الوطنية والجماهيرية انطلاقا من مراكز المدن والقرى والمخيمات إلى مناطق التماس مع الاحتلال الساعة الواحدة ظهرا، مجسدين وحدة وطنية وتحت علم فلسطين، مؤكدين دعوة لجنة المتابعة العليا في اراضي عام 48 بالإضراب الشامل.

وفي قلقيلية، قمعت قوات الاحتلال اليوم الثلاثاء، مسيرة سلمية في قلقيلية، منددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على أبناء شعبنا.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة عند الشارع الواصل بين قريتي الفندق وحجة شرق قلقيلية، واطلقوا باتجاههم الأعيرة النارية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز، ورشوهم بالمياه العادمة.

ولم يبلغ عن اعتقالات أو إصابات في صفوف المواطنين حتى اللحظة.

وتتزامن المسيرة مع الاضراب الذي عم الضفة الغربية بما فيها القدس، وأراضي الـ48، ومخيمات الشتات في لبنان، والجولان السوري المحتل، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على شعبنا الفلسطيني.

وكانت القوى والمؤسسات الرسمية والاهلية، والنقابات، والبنوك، وشركات القطاع الخاص أعلنت مشاركتها في الاضراب الشامل، وفي المسيرات الوطنية الشاملة.

يشار الى أن حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على أبناء شعبنا في قطاع غزة، منذ 10 آيار (مايو) الجاري، بلغت 213 شهيدا، بينهم 61 طفلا، و36 سيدة، وإصابة أكثر من 1400، فيما بلغت الحصيلة في الضفة الغربية، 23 شهيدا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق