رئيس الوزراء يدين احتجاز "حماس" لوزير الأشغال العامة أثناء توجهه إلى قطاع غزة

18 يوليو 2021 - 07:18
صوت فتح الإخباري:

أدان رئيس الوزراء محمد اشتية، قيام حركة "حماس" باحتجاز وزير الأشغال العامة والإسكان محمد زيارة لمدة ثلاث ساعات على معبر بيت حانون أثناء توجهه ظهر اليوم إلى قطاع غزة،قبل أن تسمح له بالدخول بعد تدخل وسطاء.

وأعرب اشتية عن استهجانه مما أقدمت عليه حركة "حماس" تجاه الوزير الذي يقوم مع الفريق الذي شكّلته الحكومة بمهمة حصر الأضرار الناجمة عن العدوان الإسرائيلي، والعمل على توفير المأوى للعائلات التي فقدت مساكنها بسبب العدوان.

واعتبر رئيس الوزراء احتجاز الوزير زيارة وعرقلة مهمته محاولة لتعكير أجواء الوحدة الوطنية التي سادت بين أبناء الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده، وعرقلة لجهود لجنة إعادة الإعمار التي يرأسها الوزير، وتضم فنيين من جميع فصائل العمل الوطني، داعيا حماس إلى عدم تكرار ما حدث وتسهيل مهمة جميع وزراء الحكومة الذين يتولون الإشراف على تنفيذ برامج تنموية مهمة للتخفيف من الأعباء التي تفاقم من المعاناة التي يعيشها أهلنا في قطاع غزة.

وكان  زيارة قال  ان الاجهزة الامنية بغزة ابلغته بقرارها بعدم السماح له كممارسة مهامه الوزارية في غزة.

وأضاف زيارة في تصريحات له حول ما واجهه على حاجز إيرز بيت حانون، مساء اليوم، أثناء محاولته الوصول لقطاع غزة، لمتابعة أمور تتعلق بعملية إعادة الإعمار، “كنت عائد من رام الله لغزة لممارسة مهامي وأوقفني الأمن الداخلي لحماس وطلب مني النزول من السيارة للتحقيق معي”.

وأشار زيارة إلى أنه رفض ذلك وبقي في السيارة لحد 3 ساعات أو ما يزيد، حتى جرت اتصالات وسمح له بالمرور.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق