جادالله: "فتح" بحاجة إلى تقييم أوضاعها الداخلية والقيادة الحالية فرقت أبناءها

03 يونيو 2021 - 18:21
صوت فتح الإخباري:

قال القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح غسان جاد الله، إنه "ليس فينا من تهون عليه حركة فتح، وليس بيننا من يرغب في تكرار تجربة أحداث الانقسام المؤلمة التي وقعت في غزة قبل أربعة عشر عاماً".

وأشار جاد الله، في منشور عبر حسابه الشخصي، على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى أن حركة فتح تحتاج اليوم من أبنائها وقفةً مع الذات، وتقييم أوضاعها الحالية، في حقبةٍ هي الأسوأ منذ انطلاقتها.

وأوضح، أن "القيادة الحالية هي التي مزقت نسيج حركتنا وفرقت أبنائها، وتخلت عن نهجها الكفاحي وعن إرث الخالد ياسر عرفات، وهي التي غرقت في وحل الفساد والصفقات والأفعال المشبوهة، لذلك فمن يتم الاحتجاج عليهم اليوم هم الطغمة الفاسدة وأفعالها القذرة، وليس حركتنا الرائدة فتح".

ودعا جاد الله، المتظاهرين الأحرار إلى أن يأخذوا بعين الاعتبار أن حركة فتح بريئة من أفعال القيادة الحالية.
واستدرك قائلاً، "فتح زاخرة بالمناضلين الذين يتشاركون مع أبناء شعبهم الألم والأمل بمستقبلٍ أفضل، مستقبل يتجمّل بالنقاء الكفاحي والشراكة الملهمة والانصهار في معركة تحرير فلسطين ومقدساتها".

 

ر

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق