عمر: تيار الاصلاح يحظى بثقة الجماهير الفلسطينية وهو الاقدر على اصلاح النظام السياسي

01 أغسطس 2021 - 07:37
صوت فتح الإخباري:

قال الكاتب والمحلل السياسي د. عماد عمر، إن حركة فتح تعاني من ازمة تراكم الأجيال الأمر الذي أدى إلى فقدان النظام والقانون الذي ينظم العلاقة في قواعدها.

وأوضح عمر خلال لقاء على قناة الكوفية، أن فكرة تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ليست جديدة او وليدة اللحظة بل بدأت في العام 2003 من خلال المطالبة بإصلاحات في النظام السياسي حينها، وتنظيم مؤتمرات الحركة.

وأضاف، أن حركة فتح تفتقد لنظام داخلي ينظم العمل في مؤسسات الحركة ويجب انهاء سياسة التفرد في القرارات بمؤسسات الحركة.

وبين أن تيار الإصلاح في حركة فتح يسعى إلى وضع الحركة على مسارها الصحيح وفق النظام واللوائح الداخلية.

وأشار عمر إلى أن تيار الإصلاح الديمقراطي يحظى بالتفافا جماهيريا واسعا وكبيرا في الشارع الفلسطيني وخاصة بين جيل الشباب.

وأكد أن التيار أثبت أنه الأقدر على قيادة المشروع الوطني الفلسطيني واصلاح مؤسسات الحركة، وتقديم الحلول لازمات المواطنين.

كما أوضح أن التجربة التي تمر بها الأحزاب السياسية الفلسطينية فقدت الثقة لدى الجمهور الفلسطيني.

وشدد عمر على أن تيار الإصلاح ارتأى ألّا يخرج من حركة فتح بل إصلاح المشكلات داخل الحركة.

ولفت إلى أنه كلما مورست الضغوط على الرئيس محمود عباس لتوحيد الحركة نتفاجئ بسيل من الشائعات.

وأضاف عمر، "تيار الإصلاح جزء أصيل من حركة فتح ولن يتخلى عن الحركة وسيبقى محافظا على إرثها".

كما شدد على أن قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح متمسكة بوجودها وتاريخها في الحركة وستبقى ثابتة على موقفها الرافض لسياسة الإقصاء والتفرد بقرارات الحركة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق