في ذكرى ميلاد ياسر عرفات مفجر الثورة وصانع حٌلم الدولة 

04 أغسطس 2021 - 10:29
بقلم :  ثائر نوفل أبو عطيوي
صوت فتح الإخباري:

الرابع من أغسطس ميلاد شمس  الثورة الفلسطينية المعاصرة، التي صنعها الشهيد الخالد ياسر عرفات ورفاقه الغر الميامين على طريق الحرية والاستقلال، الثورة التي ستبقى خالدة في كافة عقول أبناء شعبنا الفلسطيني من أقصى اليمين  إلى أقصى اليسار.
ذكرى ميلاد "أبو عمار" ستبقى الخالدة في نفوس المناضلين والأحرار، لأنها الثورة التي استطاعت أن تٌحول حالة اللجوء إلى دروع وربوع مقاتلة من الفدائيين الذين جسدوا الفكرة إلى ثورة، والذين آمنوا بحتمية النصر المؤزر المبين ، الذي كان ومازال وسيبقى عنوانه الوطني والأوحد فلسطين.

ذكرى ميلاد الرمز ياسر عرفات ، ذكرى ميلاد الحلم نحو المجد ، والأمل على طريق العهد  من أجل غد مشرق وبَناء عنوانه ديمومة الاستمرار والعطاء.

ياسر عرفات القائد الانسان الذي استطاع أن يصل بفكره وسعة صدره ودبلوماسيته وسياسته وحنكته القيادية إلى قلوب الملايين من البشر، الذين عرفوا فلسطين عبر كوفيته العنوان الأشم لخارطة الوطن، ومن خلال ابتسامته ذات الحكاية الانسانية، التي هزمت كل المصاعب والمحن، ومن خلال رجولته في المعارك وشدته في المواقف التي انتصرت لعدالة القضية وللهوية الوطنية.

رسالتنا ...

رسالتنا في ذكرى ميلاد الشهيد الخالد ياسر عرفات عنوانها ضرورة الحفاظ على الحلم الفلسطيني المتمسك بالأمل وديمومة الاستمرار والإنجاز والعمل، من أجل القضية المستمدة  هويتها وعدالتها من العيون الفلسطينية والزنود المناضلة الفتحاوية العاشقة لسيرة ومسيرة  الشهيد الخالد ياسر عرفات مفجر الثورة وصانع حٌلم الدولة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق