السلطة تحول مسجدا إلى ملهى ليلي وتمنع المواطنين من الصلاة فيه

05 سبتمبر 2021 - 20:07
صوت فتح الإخباري:

أكد رئيس تجمع الشخصيات المستقلة في الضفة الغربية خليل عساف، أن منع أجهزة أمن السلطة للمواطنين من الصلاة في مسجد قلعة مراد في أرطاس ببيت لحم، بعدما حولته إلى ملهى ليلي للرقص والخمور، هو أمر غير قانوني ومس للحريات العامة وحرية العبادة على وجه الخصوص.

واستغرب عساف في تصريح صحفي، سلوك وتعامل أجهزة السلطة في هذا الأمر، مشددا على أنه من حق المواطنين أن تصلي في المسجد وممارسة شعائرهم الدينية دون المس بآرائهم وحرياتهم.

وأضاف، " ما يجري يعبر عن حالة غير مفهومة ومن حق المواطنين الصلاة في المسجد، وهو أمر غير قانوني ويجب أن تصل الرسالة بالكف عن هذه الممارسات غير الواضحة".

وأشار عساف إلى أن أجهزة الأمن لديها حالة من عدم المبالاة لما يخص مشاعر الناس الدينية وهي أمر يمس العقيدة والانتماء الديني، وكل ما جرى غير صحيح ويجب معالجته بحيث يكون حالة من القانونية والعمل المشروع لكل مواطن فلسطيني هو حق عام.

وكانت أجهزة أمن السلطة منعت المواطنين من أداء صلاة الجمعة داخل مسجد قلعة مراد في أرطاس في بيت لحم، بعد أن حول إلى ملهى لليلي للرقص؛ ما اضطر المواطنين للصلاة على الاسفلت في الشارع المقابل للمسجد، في صورة مشابهة لما يفعله الاحتلال مع المقدسيين حينما يمنعهم من أداء الصلاة في الأقصى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق