الجهاد الاسلامي: كشف المقاومة هوية قائد الشاباك الجديد يعني عملياً أنه أصبح خارج الخدمة

28 سبتمبر 2021 - 08:01
صوت فتح الإخباري:

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، مساء الاثنين، الاحتلال يبحث عن استعادة الهيبة بعدما أكدت معركة سيف القدس وحدة الساحات.

وأوضح البطش في تصريحات صحفية، أن معركة سيف القدس أكدت للعدو أنه لن يُسمح بالاستفراد بأي ساحة فلسطينية إن بالضفة أو في غزة.

وأشار البطش، الى أن هدف تصعيد الاحتلال هو إحباط أي عمل نوعي فلسطيني والروح المعنوية في الضفة الغربية.

وأكد أن هناك تصاعد في أعمال المقاومة في مناطق الضفة الغربية، منوها الى أن هناك روح معنوية استلهمها أبناء الضفة من معركة سيف القدس وهذا ما يريد العدو محوه.

وبين البطش، أن الاحتلال يريد تقسيم الساحات الفلسطينية بين أراضي 48 المحتلة والضفة وغزة، مشددا على أن  جنين والضفة الغربية لن تكون وحدهما في حال حدوث أي اجتياح إسرائيلي.

ولفت الى أن كشف المقاومة هوية قائد الشاباك الجديد يعني عملياً أنه أصبح خارج الخدمة، موضحا أنه كشف هويته ستحوله لرجل علاقات عامة لأجل التطبيع.

وأوضح أن الهدف الإسرائيلي هو فصل الضفة الغربية عن المقاومة لأنها الخطر الأكبر على مشروعه.

وأشار الى أن الإرباكات ظاهرة انتقلت من غزة إلى مناطق الضفة الغربية ووحدت الموقف الشعبي، مشيرا الى أن العدو لا يريد نموذج الإرباك الليلي في الضفة لأن نجاحه سيكون صداه أقوى.

وأكد أن حجم الضربة الأمنية لعملية نفق الحرية تحول إلى رافعة وطنية في الضفة الغربية، موضحا أن هناك بنية وطنية للمقاومة الفلسطينية تتنامى في الضفة الغربية.

وشدد البطش، على أن معركة سيف القدس وعملية نفق جلبوع هما شرارة الانتفاضة المقبلة في الضفة الغربية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق