بلدية الاحتلال تجبر عائلتين على هدم منزليهما بالقدس

18 أكتوبر 2021 - 08:04
صوت فتح الإخباري:

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي عائلتين مقدسيتين على هدم منزليهما في مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

ويواصل الأسير المحرر سلمان أبو سبيتان هدم منزله "قيد الإنشاء" في بلدة الطور، بعد قرار من محكمة الاحتلال يلزمه بذلك، وإلا ستقوم آليات البلدية بذلك، وعليه دفع "أجرة الهدم".

وقال الشاب أبو سبيتان:" بدأت قبل 9 أشهر ببناء المنزل، وقبل شهرين أصدرت البلدية قرار الهدم الإداري له، كنت أجهزه للانتقال إليه، لكن البلدية رفضت تجميد الهدم أو تأجيله".

ولم تتوقف ملاحقة أبو سبيتان من بلدية الاحتلال فقط، بل يتعرض منزله لاقتحامات إسرائيلية متكررة لمطالبته بهدم منزله حتى قبل صدور قرار المحكمة.

وفي سياق متصل، أجبرت بلدية الاحتلال عائلة بزبزت على هدم "غرفة مساحتها 60 مترًا مربعًا" في حي واد الجوز، بيدها، علمًا أنها قائمة منذ عام 1995.

وأوضح الشاب محمد بزبزت أن الغرفة قائمة منذ سنوات، وفي عام 2005 أصدرت بلدية الاحتلال مخالفة بحجة البناء دون ترخيص، وخلال تقديم العائلة طلب لترخيص المنشأة فوجئت بقرار طالبها بهدم سقف الغرفة.

وأشار إلى أنه تم فرض 30 ألف شيكل عليهم "مخالفات بناء"، لافتًا إلى أن البلدية عادت لملاحقة العائلة، وطالبتها الأسبوع الماضي بهدم جدران الغرفة وعدم إخراج الركام منها، لحين البت النهائي بالملف.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق