عمر: مراهنة القيادة الفلسطينية على الموقف الامريكي لن يُجدي نفعاً

23 أكتوبر 2021 - 09:18
صوت فتح الإخباري:

أكد الدكتور عماد عمر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، أن مراهنة القيادة الفلسطينية وفي مقدمتها الرئيس محمود عباس على الموقف الامريكي لن يُجدي نفعاً، سيما في ظل مُضِي اسرائيل في مخططاتها التهويدية والاستيطانية للسيطرة على اكبر قدر ممكن من الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.

وأشار عمر خلال بيان صحفي له وصل " صوت فتح" نسخة عنه، إلى أن بناء مستوطنة تضم 31 وحدة استيطانية في قلب مدينة الخليل هي الخطوة الاولى من نوعها منذ 20 عاما والتي تؤكد ان الحكومة الاسرائيلية التي يترأسها نفتالي بينت هي حكومة ضم ولا يمكن لها ان تكون شريكا للسلام مع الفلسطينيين.

لافتًا إلى أن الحكومة الاسرائيلية ماضية في بناء 3000 وحدة استيطانية في مناطق مختلفة في الضفة الغربية، في ظل صمت دولي واضح وانحياز امريكي صريح لقرارات الحكومة الاسرائيلية التي تخالف القرارات الدولية الخاصة بالاستيطان.

ودعا عمر القيادة الفلسطينية إلى ضرورة التفرغ واعطاء الاهتمام الاكبر لاعادة تقييم العلاقة مع الحكومة الاسرائيلية من جهة واعادة ترتيب الاوراق الفلسطينية الداخلية عبر اعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على اسس ديمقراطية عبر انتخابات حرة ونزيهة وتقوية الجبهة الداخلية الفلسطينية من خلال الوحدة الوطنية، والاتفاق على استراتيجية وطنية موحدة يتم العمل بموجبها على مواجهة الاحتلال والتصدي له والانطلاق دبلوماسيا لمخاطبة المجتمع الدولي وحشد قواه الحية المناصرة والداعمة لقضيتنا الى جانب مواجهة التحديات الداخلية والازمات التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني، وتقوية صمود اهلنا بالقدس وغزة ومدن الضفة لكي يكونوا قادرين على الاستمرار في التصدي ومواجهة مشاريع التهويد والاستيطان والسيطرة على الارض الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق