مقداد: عقد مؤتمر فتح الثامن ذبح للحركة ودورها التاريخي

07 نوفمبر 2021 - 20:01
صوت فتح الإخباري:

قال القيادي في تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ماهر مقداد اليوم الأحد، أن الحديث عن انعقاد المؤتمر الثامن في هذا التوقيت ما هو إلا ذبح للحركة ودورها التاريخي بشكل نهائي.

وأضاف مقداد، خلال تصريحات صحفية أن المؤتمر السابع تسبب في انشقاق الحركة وتبعثر أبنائها، بعدما خُطط لإقصاء مجموعة من القيادات مثل محمد دحلان، محذراً من اقصاء أخرين في المؤتمر الثامن المنوي عقده.

وتابع: "الحركة التي لا يدور فيها نقاش واختلافات في الرأي وخلافات في المواقف هي حركة ميتةو كأن حركة فتح أصبحت ملك لبعض الأفراد، ومن يطل برأسه أو برأيه أو بفكره يحب أن يقطع رأسه ويُخرس لسانه".

وبين مقداد أن محاولة تطويع حركة فتح وجعل الناس فيها عبيد وإرهابهم بالراتب أو الاعتقال أو الفصل ليس إلا سلوك عصابات غريب على الحركة، موضحاً المسألة ليس لها علاقة لا بإفساد ولا بإصلاح، هي مسألة إقصاء لكل الذين يعارضون أو يناقشون او يتسائلون.

وأشار إلى أن الوضع الفلسطيني بحاجة إلى لملمة لشتاته وهذا يجب أن يبدا بوحدة حركة فتح، لتكون وحدة وطنية سليمة ومعافاة، مضيفاً "المقارنة بين مرحلة الزعيم الراحل ( أبو عمار) ومرحلة محمود عباس تصل إلى حد الكفر وغير منطقية على الإطلاق".

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق