#الوحدة_وصية_الياسر

خاص بالفيديو.. "رفقاء الدرب والنضال" عهد ووعد حتى إقامة الدولة الفلسطينية

11 نوفمبر 2021 - 18:14
صوت فتح الإخباري:

 

"إن الوفاء لذكرى (أبو عمار) وتراثه الكفاحي يتمثل في العمل الجاد من أجل إنهاء الانقسام وإعادة الوحدة للوطن، فلم يكن أبو الوطنية الفلسطينية وموحد الشعب يعلم أن الوطن الذي تمكن من وضعه تحت الشمس، سیُدمی بالانقسام".

كانت تلك الكلمات هي المنطلق الذي ارتكز عليها القائد محمد دحلان لمحاولة إنقاذ القضية الفلسطينية من حالة التيه القائمة، وفاء للإرث الوطني والنضالي الي خلفه الزعيم الراحل الذي نحيي اليوم ذكراه السابعة عشرة.

فدحلان الذي أكد مرارا وتكرار أن ذكرى الخالد عرفات لا ينبغي أن تكون مناسبة للرثاء والذكريات جميلها ومرها، خاصة وأن عظمة ابو عمار وجلالة ذكراه تحفزنا على مراجعة أوضاعنا واحوال قضيتنا وثورتنا، مشددا على أنه لا خير في قيادة لا تراجع أوضاعها بالنقد والتقييم.

وتعهد دحلان للزعيم الخالد ياسر عرفات بالعمل الجاد والمستمر لتحقيق الوطنية وإنهاء الانقسام، والمضي قدما على دربه حتى تحرير القدس العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية.

ومع مرور سبعة عشر عاما على رحيله، فإن ياسر عرفات الذي جعل من منظمة التحرير الفلسطينية البيت والخيمة الجامعة لكل الشعب وقواه السياسية، بدلاً عن خيام التشرد واللجوء والتمزق وتذويب الهوية وطمسها،  وقاد شعب فلسطين المشرد واللاجئ إلى شعب مصمم على التمسك بحقوقه الوطنية، يستحق منا أن نتسلح بالوحدة لوطننا ومؤسساته، وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق