محسن: لا أمن ولا سلام في المنطقة إلا باستعادة حقوقنا الوطنية

21 نوفمبر 2021 - 22:58
صوت فتح الإخباري:

أكد الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، عماد محسن، أن مقاومة الاحتلال حق مشروع لكل الشعوب المحتلة أراضيها.

وقال محسن في تصريح صحفي، تعليقاً على عملية القُدس المحتلة، إن جرائم الاحتلال لم تتوقف لا في القدس، ولا في غيرها من المناطق الفلسطينية، لافتا إلى عمليات استهداف دماء الفلسطيني في القدس والضفة وغزة.

وأضاف، "شاهدنا كثيراً عمليات إعدام لسيدات وأطفال وشباب وشيوخ في القدس لمجرد الاشتباه بهم".

وشدد محسن على أنه يتوجب على الاحتلال أن يعلم أن استمرار عمليات القمع ضد الإنسان الفلسطيني لن تجُر عليه إلا المزيد من العمليات والمقاومة.

ووجه محسن حديثه للقوى الظالمة بالعالم، وقال، "لا أمن ولا سلام ولا استقرار في هذه المنطقة، إلا عندما يستعيد شعبنا حقوقه الكاملة، وأهمها حقه في دحر الاحتلال من كل الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن مدينة القس عاصمة الدولة الفلسطينية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق