كابنيت كورونا يصادق على سلسلة إجراءات لمواجهة "أوميكرون"

28 نوفمبر 2021 - 07:16
صوت فتح الإخباري:

صادقت اللجنة الوزارية لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، مساء السبت، على المقترحات التي طُرحت لمواجهة المتحورة الجنوب أفريقية الجديدة للفيروس "أوميكرون"، وذلك في أعقاب الإعلان عن تشخيص إصابات بالمتحورة "أوميكرون" لأشخاص عائدين من دول أفريقيا الجنوبية.

وصادق "كابينيت كورونا" على تدخل جهاز الأمن العام (الشاباك) لتَتَبُّع الأشخاص المصابين بكورونا بالطفرة الجنوب أفريقية، وإغلاق المعابر الحدودية أمام السائحين الأجانب لمدة 14 يومًا.

ومن قرارات اللجنة الوزارية؛ حظر السفر إلى البلدان الحمراء (إلا بموافقة لجنة الاستثناءات)، وإحالة العائدين من الدول الحمراء (حتى الملقحين منهم) إلى فنادق مخصصة للحجر الصحي، إلى حين صدور نتيجة فحص كورونا (P.C.R) في مطار بن غوريون. وإذا كانت النتيجة سالبة يمكنهم مواصلة الحجر الصحي في المنزل لمدة أسبوع، مع فحص سالب آخر في اليوم السابع.

وسيُطلب من العائدين من أي دولة كانت بغض النظر عن تصنيفها وفق شارة كورونا، قضاء 72 ساعة في الحجر الصحي، بدلًا من الـ24 ساعة الحالية.

ويُفرض على العائدين المتطعمين إجراء فحص كورونا في مطار بن غوريون وفحص آخر بعد 72 ساعة، أما غير المتطعمين فيُفرض عليهم حجر صحي لمدة 14 يوما مع إمكانية تقليل عدد أيام الحجر بشرط إظهار نتيجة فحصين سالبين لكورونا بعد 7 أيام.

سيتم تطبيق نظام الشارة الخضراء في الأماكن المغلقة، في مكان مغلق يضم أكثر من 50 شخصا (بدلًا من 100 مشارك، وفقًا للوضع الحالي).

ودخلت هذه القرارات حيز التنفيذ بدءًا من منتصف ليل السبت - الأحد، وستكون سارية المفعول لمدة 14 يومًا.

وقال رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك)، رونين بر، في الجلسة إن "التّتبّع لن يعود كما كان سابقا، فقط لمن هم مصابون بالمتحورة الجديدة ولفترة محددة، حتى يتضح أن التطعيم فعّال ضد المتحورة أو إذا تفشّى في كل الدولة".

فيما عبّر وزير القضاء الإسرائيلي، غدعون ساعر، عن رفضه لكل المقترحات المذكورة لادعائه أن "هذه القرارات ستضر بسياستنا، الجهد الأساسي هو التطعيمات، لا يمكنني أن أدعم خطوات كهذه، هناك تغيرات وأنا أتفهّم اليقظة ولكن في موازنة الأشياء لن أكون في عجلة لاتخاذ قرار. وأعارض كل شيء؛ القيود المفروضة على مطار بن غوريون وعلى تدخل ‘الشاباك‘".

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد قررت، أمس، الإعلان عن دول في أفريقيا، وبضمنها جزر سيشل ومدغشقر، أنها حمراء، ما يعني حظر السفر إليها. واستثنى القرار دول شمال أفريقيا. كما تقرر منع دخول أجانب من هذه الدول إلى إسرائيل.

وأخذت السلطات السويسرية قرارا بمنع الإسرائيليين الذين ليس لديهم جواز سفر سويسري أو أوروبي من دخول أراضيها على الإطلاق، فيما يُسمح لحاملي جواز السفر السويسري أو الأوروبي بالدخول بعد تقديم نتائج سالبة لفحص PCR والخضوع للعزل لمدة 10 أيام.

وسويسرا هي الدولة الأولى التي فرضت قيودًا على دخول الإسرائيليين بسبب تفشي السلالة الجديدة لكورونا، وتعتبر الإجراءات الجديدة سارية المفعول ونافذة مباشرة بمجرد أن تم الإعلان عنها، اليوم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق