"الأونروا" تدين اقتحام شباب من حماس لمنشآتها في غزة

12 ديسمبر 2021 - 07:08
صوت فتح الإخباري:

دانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، إقدام عناصر تابعة لحركة حماس، على اقتحام بعض منشآتها في قطاع غزة، وإنزالهم علمها، ورفعهم علم الحركة فوق تلك المنشآت.

وقالت ”أونروا“، إن ”مجموعة من الشبان الذين كانوا يشاركون في مسيرة الذكرى السنوية لحركة حماس اقتحموا مدارس تابعة لنا، بعد تجاوزهم الحراس في تلك المدارس“.

وأوضحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في بيانها، أن ”عناصر حماس اقتحموا مدرسة أونروا الابتدائية المشتركة (ج) وكذلك مدرسة (د) في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين شمال قطاع غزة، حيث قاموا بإنزال علم أونروا، ورفعوا بأيديهم علم حماس لفترة وجيزة“.

وأضافت أنه ”تم نقل عناصر حماس مع علمهم من مدارس أونروا، التي اقتحموها، بعد فترة وجيزة من دخولهم“، موضحة أنها لحقت بالمنشآت التابعة لها، التي جرى اقتحامها بعض الأضرار.

وأشارت ”أونروا“ في بيانها، إلى أن هذا العمل، الذي قامت به عناصر تابعة لحماس يشكل ”انتهاكا خطيرا لحياد مبانينا“.

ونوهت إلى أن الاقتحام القسري لمدرسة جباليا الابتدائية التابعة لـ“أونروا“، وإنزال علمها، ورفع علم حماس ”يعرض ولاية أونروا لحماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين للخطر“.

وذكرت ”أونروا“ في بيانها، أنها قامت بالاتصال بالجهات المعنية في غزة وعرضت أمامها تلك المخاوف والمخاطر المترتبة على مثل هذه الحوادث، لافتة إلى أنها تعمل حالياً على إصلاح الأضرار التي لحقت بمنشآتها نتيجة الاقتحام.

ونظمت حركة حماس، يوم أمس الجمعة، مسيرات مختلفة في قطاع غزة في ذكرى انطلاقتها، حيث جاب عدد من مؤيديها شوارع قطاع غزة، مرددين شعارات مؤيدة للحركة ورفعوا صورا لبعض قيادات الحركة وعلم الحركة.

يذكر أن وكالة لأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، هي وكالة غوث وتنمية بشرية تعمل على تقديم الدعم والحماية وكسب التأييد لحوالي 5.6 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لديها في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، إلى أن يتم إيجاد حل لمعاناتهم.

ويتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية، التي تقدمها الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، وتأسست بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1949.

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق