قراءة اسرائيلية تحليلة لخطاب النائب دحلان حول خيار الدولة الواحدة

16 ديسمبر 2021 - 15:33
صوت فتح الإخباري:

رصد الإعلام الإسرائيلي ردود الأفعال على كلمة القائد / محمد دحلان في افتتحاية المؤتمر الوطني ، حيث أن الصحفي الإسرائيلي جاكي جوحي اعتبر أن النقاش حول فكرة الدولة الواحدة هو فكرة سيسعد بها الفلسطينيين ، وأوضح دحلان في خطابه أمس أنه مع خيار حل الدولة كخيار صعب بعد أن دمر الاحتلال حل الدولتين ، حيث ربط الاحتلال المستقبل بآلاف الكتل الاستيطانية ومجموعة من القوانين العنصرية، ولا خيار أمام إسرائيل سوى إعطاء الفلسطينيين حقوقهم الوطنية لكّنها لا تُريد ذلك"، مُردفاً: "حل الدولة الواحدة هو بديل طبيعي لوهم الدولتين". .

واعتبر الإسرائيليين أن دعم دحلان لقرار الدولة الواحدة هو بديل طبيعي لوهم الدولتين الذي لم تتحقق أسسه ، مشيراً أن كلا الشعبين سيدعم الحل الدولة الواحدة ، مع احتمالية الجدل حول هوية الحكومة ومكانة المواطن ، يريد اليمين الإسرائيلي دولة تحت الحكم اليهودي ، بينما يطالب الفلسطينيون بوضع متساو للجميع.

كما أوضح موقع القناة 14 العبرية أن دحلان ذهب للحل الأصعب وهو حل الدولة الواحدة والاعتراف بحقوق الفلسطينيين .

كما أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية محمد العبادلة، أن كلمة قائد تيار الإصلاح الديمقراطي محمد دحلان خلال المؤتمر التنظيمي لساحة غزة، تؤسس لبرنامج سياسي على أساس الوحدة الوطنية.

وقال العبادلة إن “كلمة دحلان فيها دعوة للوحدة الفتحاوية ودعوة للوحدة الوطنية، وتأسيس لبرنامج سياسي يرتقي للمرحلة الراهنة”.

ورأى العبادلة أن المؤتمر التنظيمي لتيار الإصلاح يساهم في ترتيب النظام السياسي الفلسطيني وانتخاب قيادة تستطيع خوض غمار المرحلة السياسية لانتزاع الحق الفلسطيني من الاحتلال، مشيرا إلى أن مكان انعقاد المؤتمر يحاكى أهمية موقع قطاع غزة للثورة الفلسطينية وقيادة التيار وهذا تميز وانحياز كامل لصالح قضايا الشعب الفلسطيني والوطن.

وأكد على الدور المميز الذي يقوم به تيار الإصلاح في الإقليم لعودة التعاطي مع القضية الفلسطينية على أساس حقوق سياسية وليست اغاثية، داعيا كل القوى السياسية الفلسطينية لممارسة الديمقراطية بكل مفاصل العمل التنظيمي والسياسي لترتيب البيت الفلسطيني.

على مستوى البيت الفلسطيني فإن حركة حماس رحبت بتصريح دحلان دولة واحدة تحت السيطرة العربية ، حيث قال القيادي في حركة حماس أحمد يوسف أن صيغة دولة واحدة هي الحل الأفضل ، فحل الدولتين أوشك على الانتهاء و لم تترك إسرائيل أي فرصة لتطبيقها .

وفي السياق ذاته، نقل الموقع عن مسؤول كبير بالسلطة قوله لمسؤولين إسرائيليين في أحد الاجتماعات: "لقد علمنا بتأثير منصور عباس، وإذا تم عرض حل الدولة الواحدة ، فلن نتردد في الانضمام إليكم".

وتابع المسؤول الفلسطيني بحسب الموقع العبري، أنّه استفز "الإسرائيليين" خلال الاجتماع، بقوله لهم "لن نطلب وزارتي الخارجية والدفاع، ولن ننضم إلى الموساد أو سلاح الجو، لكن سنتصرف مثل منصور عباس لاستقبال ملفات مدنية واقتصادية ونُتيح لكم المجال في منظومة الدفاع".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق